قهوتنا على الانترنت
مشاهدة تغذيات RSS

حظوظ الفضلاء

باب البكاء و الخـــــــــ ــوف رائع جدا

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى كريستيانو مشاهدة المشاركة
حياكـــــــــــــــم اللــــــــــه تفضلوا بدخول هذا الباب الاعلى و الكنز الذى لا يفنى و قبل ان تبرحوا عتباته اخلعوا النعال
كما فعل موسى الكليم و تيمنا بساحه مولانا الجليل


كتبت كتابا لو قدرة صبابة *** لصرت لفرط الشوق فى طيه نشرا
و ما بى من الشوق المبرح نحوكم *** يجعل لعمرى ان اجد له قدرا
على اننى من كل ارض بعيدة *** ازوركمو ليلا و اهجركم فجرا
و مع ذا و ذا قلبى لفرط اشتياقه *** يزيد بذكراكم على حره حرا
فليتنى احظى لنفسى وصلكم فى منامها *** فياليت ذاك النوم يدوم لها شهرا


خـــاف ( فالله احـــــق ان تخشوه ان كنتم مؤمــــنين ) قال رسول الله فيما رواه الترمذى ( لا يلج النار احد يبكى من خشيه الله حتى يعود اللبن فى الضرع ) قال ابو اليزيد البسطامى بكى شعيب عليه السلام حتى عمى فرد الله عليه بصره ثم بكى ايضا فاوحى الله اليه ان كان بكاؤك خوفا من النار امنتك منها و ان كان بكاؤك شوقا الى الجنه فقد اوجبناها لك فقال يا رب لم ابكى لهذا و لا لهذا و انما ابكى شوقا اليك فاوحى الله اليه فابكى فما لهذا الداء من دواء الا البكاء .

خــــاف على نفسك فعدوك ابليس و احذر ان تكون صديقا له و انت غافل فقد قال ابليس يا رب اخرجتنى من الجنه لاجل ادم و انى لا اقدر عليه الا بتسليطك فقال انت مسلط عليه قال زدنى قال لا يولد له ولد الا ولد لك مثله قال زدنى قال صدور الناس مساكنكم قال زدنى قال اجلب عليهم بخيلك و رجلك و شاركهم فى الاموال و الاولاد فقال ادم يا رب قد سلطته على فلا امتنع منه الا بك قال لا يولد لك ولد الا وكلت به من يحفظه من الملائكه قال زدنى قال لا انزع منهم التوبه ما دامت ارواحهم فى ابدانهم قال زدنى قال اغفر لهم و لا ابالى قال اكتفيت فقال ابليس يا رب جعلت فى بنى ادم الرسل و انزلت عليهم الكتب فما رسلى قال الكهان قال فما كتبى قال الوشم قال فما حديثى قال الكذب قال فما قرانى قال الشعر قال فما مؤذنى قال المزمار قال فما مسجدى قال الاسواق قال فما بيتى قال الحمام قال فما طعامى قال الذى لم يزكر عليه اسمى قال فما شرابى قال المسكر قال و ما مصائدى قال النساء قال فما ضجيعى قال السكران قال فما جليسى قال الذى يؤخر الصلاة عن وقتها قال فما ضيفى قال السارق قال فما مؤنسى قال الشاعر قال فما رسولى قال الساحر قال فما قرة عينى قال الذى يحلف بالطلاق ان كان صادقا قال فما حبيبى قال تارك الصلاه قال فما اعز الناس عندى قال من يسب صحابه رسولى .

خــــاف من المسكرات فانها ناقوس الشرك و كل مغيب للعقل فهو حرام و خادمه ابليس فقد غرس نوح عليه السلام داليه *و الداليه هيا شجره يصنع من ثمرتها الخمر* فيبست فشق ذالك عليه فقال ابليس انا احييها لك فذبح عليها اسدا و دبا و نمرا و ذئبا و كلبا و ثعلبا و ديكا فاخضرت فلذالك يسير شارب الخمر اولا شجاعا كالاسد و قويا كالدب و غضبان كالنمر و محدثا كالذئب و نجسا كالكلب و قال رسول الله فيما رواه ابو داوود ( من شرب الخمر لم تقبل له صلاة اربعين صباحا ) و قال رسول الله ( لعن الله الخمر و شاربها و حاضرها و ساقيها و مبتاعها و بائعها و عاصرها و معتصرها و حاملها و المحموله اليه ) .

خــــاف من خطيئتك و عليك بالبكاء قبل ان تفارق دنياك فقد قال فيما روى فى الخبر لو جمع بكاء اهل الارض و بكاء داوود لكان بكاء داوود اكثر و لو جمع بكاء اهل الارض و بكاء داوود الى بكاء نوح لكان بكاء نوح اكثر و لو جمع بكاء اهل الدنيا و بكاء داوود و بكاء نوح الى بكاء ادم لكان بكاء ادم اكثر على خطيئته .

خــــاف فان بسبب معصيتك ستدخل النار حيا فان رابعه العدويه مرت على رجل معه خروف مشوى فنظرت اليه طويلا و بكت فقال تريدين ان تاكلى منه شيئا فقالت ما نظرت اليه من قبل الشهوة و الطعام و انما نظرت اليه من قبل ان الحيوانات يدخلون النار امواتا و بن ادم يدخل النار حيا .

خـــاف فان لك صحف من السيئات تحاسب على كل ذره فيها يوم القيامه قالت عائشه رضى الله عنها هل تزكرون اهليكم يوم القيامه فقال النبى اما فى ثلاث مواطن فلا يذكر احد احدا الاول عند تطاير الصحف و الثانى عند الميزان و الثالث عند الصراط .

خـــــاف فقد جمعت اموالك من الحلال و الحرام و انت تاركها الى غيرك و محاسب عليها و قيل ان بعض الصالحين فى بغداد راى صبيا يبكى فساله عن سبب بكاءه فقال الصبى لقد كتب لى المعلم فى اللوح سطرا ابكانى حين قراءته فقال ما هو قال ( بسم الله الرحمن الرحيم الهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر كلا سوف تعلمون ثم كلا سوف تعلمون كلا لو تعلمون علم اليقين ) فقال الصبى هذا تهديد بعد تهديد و تخويف بعد تخويف فقال له الرجل ايها الصبى اخر بكاؤك الى الغد فان معلمك سيكتب لك اشد من هذا قال الصبى و ما يكتب قال الرجل سيكتب ( لترون الجحيم ) فاضطرب الصبى فسقط ميتا .

خــــاف لقد ضعف ايمانك و قل دينك و خفت عبادتك و شغلت عن الله بغيره فقد يزول ايمانك قال الترمذى رايت رب العزة فى المنام فقلت يا رب اخاف من زوال الايمان قال قول بعد سنه الفجر و الفريضه يا حى يا قيوم يا ذا الجلال و الاكرام اسئلك ان تحيى قلبى بنور معرفتك يالله يالله ياالله يا محيى الموتى ارحمنى برحمتك يا ارحم الراحمين .











*و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين*
الكلمات الدلالية (Tags): البكاء و الخوف إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات مصراوي كافيه 2010 ©