قهوتنا على الانترنت
مشاهدة تغذيات RSS

قطقوطة

جدد حياتكـــــــ ــــ للتغيير

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قطقوطة مشاهدة المشاركة
جدد حياتك _________للتغير
--------------------------
-----------
كل انسان يحب ان يبدأ صفحة جديدة فى حياته ،ولكنه يربط هذه الصفحة بقدر مجهول......بمعنى
عندما تتحسن حالتى........
عندما انتهى من الدراسه......
عندما تتحول مكانتى.........


وقد يقرنها بموسم معين او مناسبه معينه......اول السنة ....عيد الميلاد....او غيره


ولكن هذا التسويف يشعر ان بأن رافدا من روافد القوة المرموقه قد يجىء مع هذا الموعد،فينشطه ويمنيه
هذا وهم.............لان تجدد الحياة ينبع كل شىء من داخل النفس.

والانسان الذى يقبل على الدنيا بعزيمه وبصر لاتخضعه الظروف مهما ساءت ولا تصرفه ع هواها......بل هو الذى يجب ان يديرها (ادارة الحياة)....لانك الانسان ربنا جعلك اسمى مخلوق ع وجه الارض.......

بداخلك قوة كامنة و ملكات مدفونة وفرص محدوده او التافهة او المتاحة ..بكل هذا تستطيع ان تبنى حياتك من جديد....


لا تعلق بناء حياتك على أمنية يلدها الغيب
ولكن ليس معنى هذا ...انك لا تخطط ابدا بالعكس ربنا ورسوله امرك بالتخطيط والدليل قوله(واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل..سورة الانفال ايه 60

ولكن التخطيط يختلف على بناء الحياة من اساسها
التخطيط يعنى انك عندها هدف ومخطط لحياتك لانك بدأتها.......اما معنى لا تعلق بناء حياتك على امنية يلدها الغيب يعنى تقول انا هبدأ فى وضع هدف بعد شهرين او بعد ما اكون ثورة من اى شىء )..
(هل انت تضمن الحياه لذلك الوقت؟؟؟؟

الحاضر القريب الماثل بين يديك ،ونفسك هذه هى التى بين جنبيك والظروف الباسمه او الكالحة التى تلتف حواليك هى وحدها الدعائم التى يتمخض عنها مستقبلك فلا مكان لابطاء ولا انتظار،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:ان الله يبسط يده بالليل ليتوب مسىء النهار،ويبسط يده بالنهار ليتوب مسىء الليل

وكل ما تتأخر يعنى بتطول الفترة الكابية التى تبغى الخلاص منها وبقاءك مهزوما امام نوازع الهوى والتفريط
بل قد يكون ذلك طريقا الى انحدار اشد

وفى ذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم النادم ينتظر من الله الرحمة والمعجب ينتظر المقت واعلموا عباد الله أن كل عامل سيقدم على عمله ولا يخرج من الدنيا حتى يرى حسن عمله و سوء عمله وانما الاعمال بخواتيمها.....
احذر التسويف..........

ما اجمل ان تعيد النظر جوة نفسك وتنظر اليها بعين ناقدة وتعيد تنظيم نفسك لتعرف ايجابيتها وسلبياتها حتى تعرف من اين تبدأ التجديد...

نفسك كيان عقلى وعاطفى واذا تقطعت ولم يربطها نظام ينسق شئونها ويركز قواها ،اصبحت مشاعرها وافكارها كالحبات المنفرطة ....
ومن ثم نرى ضرورة العمل الدائم لتنظيم النفس واحكام الرقابة عليها.....

ربنا بيناديك فى كل مكان كل يوم لتجدد حياتك وتعيد بناء نفسك على اشعه من الامل والتوفيق واليقظة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:اذا مضى شطر الليل او ثلثاه ينزل الله تبارك وتعالى الى السماء الدنيا فيقول :هل من سائل فيعطى؟؟...هل من داع فيستجاب له؟؟..هل من مستغفر فيغفر له؟؟..حتى ينفجر الفجر...وفى رواية اقرب ما يكون العبد من الرب فى جوف الليل....

.....واطمن حتى لو ذنوبك مثل زبد البحر..ربنا اكبر واعظم واطيب قال تعالى(قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم)


وفى حديث قدسىيا ابن ادم انك ما دعوتنى ورجوتنى غفرت لك على ما كان منكم ولا ابالى .يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتنى غفرت لك ولا ابالى يا ابن ادم لو اتيتنى بقراب الارض خطايا ثم لقيتنى لا تشرك بى شيئا لاتيتك بقرابها مغفره

اليس هذه دعوة للتجديد؟؟......انسان مجدد مع ربه مجدد حياته منشرح صدره ذهنه وقلبه صافى فى معيه الله....لازم يكون انسان ناجح!!!

ان العودة الى الله وتجديد النفس البشريه التى يفرح الله بعودتها هى انتصار الانسان على اسباب الضعف والخمول وسحقه لجراثيم الوضاعه والمعصية .....
وقال تعالى(وانى لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى)

انها حياة تجددت بعد بلى ونقله حاسمه غيرت معالم النفس كما تتغير الارض الموات بعد مقادير هائله من المياه المخضبات....


والله عز وجل يصف بعض المطرودين من ساحته فيقول(افرأيت الذى تولى واعطى قليلا واكدى .....ويقول فى المكذبين وما هو بقول شاعر قليلا ما تؤمنون ولا بقول كاهن قليلا ما تذكرون تنزيل من رب العالمين)

ان البعد عن الله وسنة رسوله لن يثمر الا علقما ومواهب الذكاء والقوة والجمال والمعرفه تتحول كلها الى نقم ومصائب عندما تعرى عن توفيق الله..........

هى دعوة ان يجدد الانسان نفسه وان يعيد تنظيم حياته ويستأنف مع ربه علاقة افضل وعملا اكمل ورساله ساميه يعيش لها كما كان يقول النبى عليه الصلاة والسلام

اللهم انت ربى لا اله الا انت خلقتنى وانا عبدك وانا ع عهدك ووعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما استطعت ابوء لك بنعمتك على وابوء بذنبى فاغفر لى فانه لا يغفر الذنوب الا انت

___________________________________________________________
ياريت ننظر بعمق للدين والسنة..........العبادة يا مسلمين مش الصلاة والصوم.........العبادة هى النجاح والفلاح دنيا واخرة
والبدايه العلاقه بالله
التنميه البشريه ربنا اوجدها واوجد منهج المسلم الناجح فى كتابه وسنة نبيه...لتستقيم امور حياتنا ونعيش سعداء فى احساسنا بناجحنا ...هذا هو الاسلام ........الغرب بحثوا وتاملوا فى الكون حولهم ليخرجوا هذا العلوم وتفوقوا فيها
انما نحن عندنا كل شىء فى السنة ولكن لو نظرنا بعمق لها وفهمناها فذها يعمل ع اتساع افاق الذهن اولا
كل علوم التنميه البشريه عندنا فى السنة وفى كتاب الله مشروحة ومع ذلك ننبهر بالشروح الغربيه الخالصه لهذه العلوم
كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولكن الان سنستخرج كل هذا ونضعه نصب اعينا جميعا
ازاى نكون مسلمين ومش ناجحين؟؟؟؟.......ومش عارفين الاسلام صح زينا زى الغرب؟؟؟؟؟
هنبقى ناجحين ...وبسنة النبى متمسكين...وفى معيه الله عايشين..............ومعانا كل العلوم لاننا مسلمييييييييييين
_________________________________________________________________________
المراجع
كتاب جدد حياتك للامام محمد الغزالى
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية ايسل
    شكرا لك قطقوطه على هذا الموضوع الهادف
    سلمت يداكى
  2. الصورة الرمزية بك أستجير فمن يجير سواك
    مشاء الله عليك يارب يحفظك ويحميك ويبارك فى ماقدمتى
    شكرا لك بجد ياسمين وربنا يارب يبارك فى قولك وعملك ويسدد
    خطاكى الى مايحبه ويرضاه ويبارك فى عمرك ويفيدك
    يارب دمتى بحفظ الرحمن ياحبيبتى
    ولك منى كل الحب والتقدير

  3. الصورة الرمزية Ali Pharouq Najar
    مقالة رائعة
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات مصراوي كافيه 2010 ©