قهوتنا على الانترنت
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    تشجيع الدعاء الذى يخافه الشيطان


    الدعاء الذي يخافة الشيطان

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ورد في الأثر
    عن الإمام محمد بن واسع انه كان يدعوا الله كل يوم بدعاءخاص

    فجاءه شيطان وقال له يا إمام أعاهدك أنى لن أوسوس لك أبدا
    ولم آتيك ولن أمرك
    بمعصية ولكن بشرط أن لا تدعوا الله بهذا الدعاء ولا تعلمه
    لأحد

    فقال له الإمام كلا -- سأعلمه لكل من قابلت وافعل ما
    شئت
    هل تريد معرفه هذا الدعاء
    ؟؟؟؟
    كان يدعوا فيقول
    اللهم انك سلطت علينا عدوا عليما بعيوبنا -
    يرانا
    هو وقبيلة من حيث لا
    نراهم

    اللهم أيسه منا كما آيستـه من رحمتك
    وقنطه منا كما قنطـته من عـفوك -- وباعــد بيننا وبينه كما
    باعـدت بينه وبين
    رحمتك وجنتك


    ادعـــــــــــــوا
    بهذا الدعاء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    5 - 11 - 2007
    ساكن في
    جُحـــر التعبان ..
    العمر
    27
    المشاركات
    2,165
    النوع : ذكر Egypt

    افتراضي

    اللهم انك سلطت علينا عدوا عليما بعيوبنا -
    يرانا
    هو وقبيلة من حيث لا
    نراهم

    اللهم أيسه منا كما آيستـه من رحمتك
    وقنطه منا كما قنطـته من عـفوك -- وباعــد بيننا وبينه كما
    باعـدت بينه وبين
    رحمتك وجنتك


    امين يا رب العالمين

    الف شكر با باشا على الموضوع المفيد

  3. #3

    افتراضي

    ماشى ياعم الف شكر يا استاذ عصام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    9 - 11 - 2007
    ساكن في
    ღ♥ღ الأسكندرية ღ♥ღ
    العمر
    32
    المشاركات
    2,459
    النوع : ذكر Egypt

    افتراضي

    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكور


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    20 - 11 - 2007
    ساكن في
    الفيوم
    العمر
    34
    المشاركات
    3,063
    مقالات المدونة
    2
    النوع : ذكر Egypt

    افتراضي رد: الدعاء الذى يخافه الشيطان

    مشكور يا أحمد

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    12 - 11 - 2007
    ساكن في
    Ismailia, Egypt
    المشاركات
    4,772
    النوع : ذكر Egypt

    افتراضي



    قصة دعاء يستغيث منه الشيطان ؟
    أود السؤال عن دعاء يتناقل الآن في المنتديات بعنوان : " دعاء يستغيث منه الشيطان " ، وهو ورد في الأثر عن الإمام محمد بن واسع : " أنه كان يدعو الله كل يوم بدعاء خاص ، فجاءه شيطان وقال له : يا إمام ! أعاهدك أني لن أوسوس لك أبدا ، ولن آتيك ولن آمرك بمعصية ، ولكن بشرط أن لا تدعو الله بهذا الدعاء ، ولا تعلمه لأحد . فقال له الإمام : كلا ! سأعلمه لكل من قابلت وافعل ما شئت . هل تريد معرفه هذا الدعاء ؟ كان يدعو فيقول : " اللهم إنك سلطت علينا عدوا عليما بعيوبنا ، يرانا هو وقبيله من حيث لا نراهم ، اللهم آيسه منا كما آيستـه من رحمتك ، وقَنِّطه منا كما قَنَّطـته من عـفوك ، وباعــد بيننا وبينه كما باعـدت بينه وبين رحمتك وجنتك " فهل يصح هذا الأثر ؟ وجزاك الله الجنة .



    الحمد لله
    في هذه الحكاية جانبان اثنان لا بد من التنبيه عليهما :
    أولا :
    شرعية كلمات الدعاء المذكورة عن محمد بن واسع رحمه الله ، فهي جمل صحيحة المعاني ، مستقيمة المقاصد ، ليس فيها ما يستنكر ولا ما يستغرب ، فالدعاء بتقنيط الشيطان من إغوائك وإضلالك له ما يشهد له ، وليس اعتداء في الدعاء ، فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن الشيطان يصيبه اليأس من العباد في بعض الأزمان والأحيان ، فقال :
    ( إِنَّ الشَّيْطَانَ قَدْ أَيِسَ أَنْ يَعْبُدَهُ الْمُصَلُّونَ فِي جَزِيرَةِ الْعَرَبِ وَلَكِنْ فِي التَّحْرِيشِ بَيْنَهُمْ )
    رواه مسلم (2821)
    وليس بمستنكر أن يسأل العباد ربهم أن يحقق لهم ذلك ويعصمهم من الشيطان ، وهو من جنس الاستعاذة بالله تعالى من الشيطان الرجيم ، فلا حرج على مَن دَعا به وسأل الله تعالى بما جاء فيه ، من غير اعتقاد فضل خاص أو أثر معين لكلماته ، بل يعتقد أنها كغيرها من كلمات الدعاء ، الصدق والإخلاص فيها هو سبب قبولها ، وليس شيئا غير ذلك .
    ثانيا :
    أما عن وقوع الحادثة المذكورة ومجيء الشيطان إلى محمد بن واسع ومخاطبته بذلك الكلام ، فهذا لا نستطيع أن نؤكده ، ولا ننفيه أيضا ، والسبب أننا لم نجد سند هذه القصة في كتب الأثر والرواية ، كما أننا لا نرى في مقصودها شيئا مستنكرا يستحق التكذيب :
    فكلمات الدعاء مقبولة شرعا وهي كالاستعاذة ، والشيطان يتصاغر عند الاستعاذة بالله ، وأشد ما يجده إذا حالت رحمة الله بينه وبين العباد ، فقد استكبر هو عنها فلا يريد أن تنال أحدا من الخلق .
    أما تفاصيل القصة فلعل الأقرب أنها رؤيا منام ، وليست حقيقة واقعة ، وإن كان الشيطان يعرض للبشر بصورة رجل ، كما عرض لأبي هريرة رضي الله عنه حين وكَّله النبي صلى الله عليه وسلم بحفظ مال الصدقة . رواه البخاري معلقا (3275)
    وفي كتب السير كثيرٌ من القصص المشابهة ، ولم نر أحدا من أهل العلم يعقب عليها بالتكذيب والنفي . انظر كتاب "سلاح اليقظان لطرد الشيطان" للشيخ عبد العزيز السلمان (ص/15)
    ومحمد بن واسع من أئمة العلم والدين ، توفي سنة (123هـ) وكان من عباد أهل البصرة وأفضلهم ، حتى قال فيه سليمان التيمي : " ما أحد أُحِبُّ أن ألقى الله بمثل صحيفته مثل محمد بن واسع " انظر ترجمته في "سير أعلام النبلاء" (6/119) ، فلا يستبعد أن الشيطان يئس من إغوائه وإضلاله فجاء يطلب منه الكف عن الدعاء عليه .
    ورغم ذلك فالجزم بثبوتها خطأ أيضا ، إذ لم نر من ذكرها إلا أبو حامد الغزالي في "إحياء علوم الدين" (3/38) ومِن المعلوم أن كتاب "الإحياء" يحوي الكثير من الأحاديث والآثار والقصص الضعيفة والموضوعة ، فلا يُركن إلى نقله .
    جاء في "فتاوى الشيخ ابن باز" رحمه الله (26/129-130) :
    " السؤال :
    قال محمد بن واسع رحمه الله : كنت أقول صباحا ومساء : " اللهم إنك سلطت علينا عدوا بصيرا بعيوبنا ، مطلعا على عوراتنا ، يرانا هو وقبيله من حيث لا نراهم , اللهم فآيسه منا كما آيسته من رحمتك , وقنطه منا كما قنطته من عفوك , وباعد بيننا وبينه كما باعدت بينه وبين جنتك .
    قال محمد بن واسع : فرأيت إبليس في المنام فقال : لا تعلم هذا الدعاء لأحد فقلت : والله لا أمنعه من مسلم !
    فما رأي سماحتكم بهذا الدعاء ؟ وهل يجوز الدعاء به ؟
    فأجاب عنه سماحته بتاريخ 18/ 12/ 1414هـ .
    محمد بن واسع الأزدي البصري من صغار التابعين ، ومن الثقات العباد رحمه الله .. وهذا الدعاء لا بأس به ، ولم أقف عليه في ترجمة محمد المذكور في "البداية" لابن كثير .
    ويكفي عن ذلك التعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، كما قال سبحانه : ( وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) الأعراف/200 ، وقال سبحانه : ( فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ) النحل/98
    وكان النبي صلى الله عليه وسلم يتعوذ بالله من الشيطان في صلاته وغيرها بقوله : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . وربما قال : أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفثه ونفخه .. وقد فسر أهل العلم الهمز بالصرع ، والنفخ بالكبر ، والنفث بالشعر ، يعنون بذلك المذموم ، والله ولي التوفيق " انتهى .
    والخلاصة : أنه لا ينبغي الجزم بثبوت مثل هذه القصة ؛ إذا لم ترد مسندة في كتاب ، ولم ترد أيضا في كتاب يتحرى الدقة ، وإن كان الدعاء لا بأس به ، ولا نكارة في معانيه ولا ألفاظه ، من غير اعتقاد أن يترتب عليه فضيلة معينة ، لا ما جاء في القصة ، ولا غيرها من الفضائل ، ومن غير أن يتخذ ـ أيضا ـ وردا ثابتا ، كالأوراد التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم .
    والله أعلم .


    موقع الإسلام سؤال وجواب - قصة دعاء يستغيث منه الشيطان
    السؤال:
    هل هناك فعلا دعاء تحت مسمى دعاء يكرهه الشيطان عن الامام محمد ابن واسع وهو"اللهم انك سلطت علينا عدوا عليما بعيوبنا يرانا هو وقبيلة من حيث لانراهم اللهم آيسه منا كما آيسته من رحمتك وقنطه منا كما قنطته من عفوك وباعد بيننا وبينه كما باعدت بينه وبين جنتك ورحمتك"

    الجواب:

    دعاء محمد بن واسع فلعله روي عنه، ولاشك أنَّ
    دعاء العبد لربِّه سبحانه مما يكرهه الشيطان ويبغضه
    فإن الشيطان يكره إقبال المؤمن على عبادة الله وطاعته، ويسعد
    بإقباله على المعاصي


    المُجيب الشيخ :
    عبد الله الحمادي حفظهُ الله



    ووضح الشيخ عبد الله الحمادى فى فتوى أخرى فقال فيها:

    الدعاء المذكور عن محمد بن واسع ليس سنة مسنونة
    وبالقابل فليس فيه ما يستنكر، ولذا لا أرى مناسباً أن يكون العنوان
    (التحذير من...)
    فإنَّ التحذير يكون من أمر منكر أو مما هو ذريعة إلى المنكر غالباً

    وأما الدعاء المذكور فلا نقول إنه سنة، وكذلك ليس منكراً
    ويشرع للمرء أن يدعو الله بخيري الدنيا والآخرة، ولا يجب التزام صيغة
    معيَّنة في الدعاء
    وكون الدعاء يفر منه الشيطان فهذا ظاهر، فإن التجاء العبد لربه ورغبته إليه
    مما يكرهه الشيطان ويضيق به
    وهذا في كل عبادة يتقرب بها العبد إلى الله تعالى


    4-
    السؤال
    ما رأى فضيلتكم فى ما يأتى:
    ورد فى الاثر عن الامام محمد بن واسع انه كان يدعوا الله كل يوم بدعاء خاص
    فجائه شيطان وقال له يا امام
    أعاهدك انى لن أوسوس لك ابدا ولم آتيك ولن أمرك بمعصيه ولكن! بشرط ان لاتدعوا الله بهذا الدعاء ولا تعلمه لاحد
    فقال له الامام كلا -- ساعلمه لكل من قابلت وافعل ما شئت
    هل تريد معرفه هذا الدعاء ؟؟؟؟
    كان يدعوا فيقول
    اللهم انك سلطت علينا عدوا عليما بعيوبنا - يرانا هو وقبيله من حيث لا نراهم
    اللهم آيسه منا كما آيستـه من رحمتك
    وقنطه منا كما قنطـته من عـفوك -- وباعــد بيننا وبينه كما باعـدت بينه وبين رحمتك وجنتك
    ادعـــــــــــــوا بهذا الدعـــاءه
    ملحوظه:تخيل اخي واختي لو انك نشرت هذه الرساله بين عشره من اصدقائك على الاقل؟؟وكل صديق منهم فعل كما فعلت انت وهكذا ؟؟ولكل واحد منهم حسنه,والحسنه بعشر امثالها,انظر كم كسبت من الحسنات في دقيقه واحده او دقيقتين!!!!
    انشرها ولا تبخل على نفسك بالحسنات
    انشرها ولك اجرها في الاولى على عدد ما هو مذكور فيها
    والثانيه على كل مسلم ومسلمه ومؤمن ومؤمنه لك اجر
    لن تخسر شيئا


    *** الرد ***


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


    فإن الشيطان من أشد أعداء الإنسان، وهو ملازم له، لأنه يجري منه مجرى الدم، فإذا غفل الشخص عن ذكر الله تعالى استحوذ الشيطان على قلبه وشرع في الوسوسة ليضله عن طريق الحق.
    قال تعالى: (( وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ))[ الزخرف:36].
    فعلى المسلم أن يكثر من ذكر الله تعالى حتى يبتعد عنه الشيطان، لأنه يفر عند سماع ذكر الله تعالى، فقد ثبت في الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا أذن بالصلاة أدبر الشيطان له ضراط حتى لا يسمع التأذين، فإذا سكت المؤذن أقبل، فإذا ثوب أدبر، فإذا سكت أقبل، فلا يزال بالمرء يقول له اذكر كذا لما لم يكن يذكر حتى لا يدري كم صلى.


    ومما يرد كيد الشيطان الاستعاذة بالله تعالى منه، قال تعالى( فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ*إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ))[النحل:98-99].


    وبالنسبة للدعاء الذي سألت عنه، فلم نعثر عليه بعد البحث في مظانه، لكن ثبت أن جبريل ذكر للنبي صلى الله عليه وسلم دعاء لرد كيد المردة من الجن والشياطين.


    فقد أخرج الإمام مالك في الموطأ و أحمد في المسند و النسائي في السنن و الطبراني في المعجم الكبير وغيرهم: جاءت الشياطين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيهم شيطان معه شعلة نار يريد أن يحرق بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فجاءه جبريل فقال يا محمد قل ما أقول: قال: قل أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما خلق وذرأ وبرأ، ومن شر ما ينزل من السماء ومن شر ما يعرج فيها، ومن شر ما ذرأ في الأرض ومن شر ما يخرج منها، ومن شر فتن الليل والنهار، ومن شر كل طارق إلا طارقا يطرق بخير يا رحمان، قال: فانطفأت نار الشياطين، قال وهزمهم الله.


    والله أعلم.


    المفتي :مركز الفتوى
    بإشراف د.عبدالله الفقيه



    5-
    رقم الفتوى :
    35456
    عنوان الفتوى :
    الدعاء المذكور لا بأس به
    تاريخ الفتوى :
    29 جمادي الأولى 1424 / 29-07-2003



    السؤال


    السلام عليكم أرجو إخباري وإعلامي بصحة ماوردني على البريد وهو هذا الدعاء: بسم الله الرحمن الرحيم ورد في الأثر عن الإمام محمد بن واسع أنه كان يدعو الله كل يوم بدعاء خاص فجاءه شيطان وقال له يا إمام أعاهدك أني لن أوسوس لك أبدا ولن آتيك ولن آمرك بمعصية ولكن بشرط أن لا تدعو الله بهذا الدعاء ولا تعلمه لأحد فقال له الإمام: كلا سأعلمه لكل من قابلت وافعل ما شئت
    هل تريد معرفة هذا الدعاء كان يدعو فيقول: (اللهم إنك سلطت علينا عدوا عليماًبعيوبنا يرانا هو وقبيله من حيث لا نراهم اللهم آيسه منا كما آيستـه من رحمتك وقنطهمنا كما قنطـته من عـفوك وباعــد بيننا وبينه كما باعـدت بينه وبين رحمتك وجنتك) ادعـوا بهذا الدعاء وساعدوا على نشر هذه الرسالة. أرجو الإجابة بصحته أو عدمهامشكورين.



    الفتوى



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلىآله وصحبه أما بعد:


    فقد أورد هذه الحكاية الإمام الغزالي في كتابه "إحياء علوم الدين"، ولا يمكننا أن نحكم بصحتها أو ضعفها، لعدموقوفنا على سند لها، لكن الدعاء المذكور لا بأس به، لصحة معناه، وأما التعاون على نشره بين الناس، فنرى أن التعاون على نشر المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم الصحيح أولى بذلك؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم: بلغوا عني ولوآية. رواه البخاري.
    ففي الاشتغال بهذا شغلعما سواه.
    والله أعلم.
    المفتـــي:
    مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

    ووجدت رد الشيخ عبد الرحمن السحيم بارك الله فيه على هذا الموضوع /



    لا أظنه يصح ، ومحمد بن واسع من العباد الزهاد بل هو من المجاهدين في سبيل الله .

    والنبي صلى الله عليه وسلم قد كُذِب عليه ، فكيف بغيره .

    ويبعد أن يتمثّل الشيطان لرجل ليردّه عن مثل هذا الدعاء .

    وأما الدعاء فليس فيه ما يُستنكر ، ولكن أفعال التابعين فمن بعدهم لا تُعتبر حجّة .

    وليس شيء أشد على الشيطان من الاستغفار ، وهو معلوم لكل أحد ولكن الناس عن تحصين أنفسهم من عدوّهم المُبين الظاهر العداوة غافلون .

    والله تعالى أعلى وأعلم .


    يغلق لعدم الصحة





    تنبيــــه هـــــــــام
    على الأعضاء ذوي التواقيع ذات الصور النسائية العارية وكلام الحب عدم التواجد في القسم الإسلامي لأنه يسئ لهذا القسم

    وحان الرحيل
    وأرحل في موكب الراحلين
    وحول الركاب الطيور تحوم
    استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه

    البحث على جميع مواضيع العضو Ahmad Misk

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • مش هتقدر تضيف مواضيع جديده
  • مش هتقدر ترد على المواضيع
  • مش هتقدر ترفع ملفات
  • مش هتقدر تعدل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات مصراوي كافيه 2010 ©