قهوتنا على الانترنت
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2009
    ساكن في
    هناك
    العمر
    24
    المشاركات
    1,384
    النوع : ذكر Egypt الفريق المفضل  : الاهلي

    تمام (يوميات شاب عادى)حلقات متجدده




    اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    تحيه طيبه للجميع

    قررت انى ان شاء الله اقدم لكم حلقات مسلسل جميل جدا


    حكاياته من الواقع اللى احنا عايشينه
    وبجد ممكن يكون اى حد مننا بطل فى القصه ديها
    مش حطول عليكم اوى
    دى مقدمه المسلسل

    يوميات شاب عادي


    ابتلينا فى عصرنا هذا بالمسلسلات فتجد انه قل ان يكون بيت لايتابع فيه احد افراده مسلسلا بأنتظام ويرون أنه للتسلية أما أصحاب الفكر الراقى فيقولون أنه إفاده وتغزيه للعقل وغير ذلك مما تعرفونه



    فكرت ان يكون لنا نحن مسلسلا خاصا بنا لكنه مسلسل بشكل اخر..


    ملخص المسلسل للدعاية:
    قصة حياة شاب عادي واخر ملتزم انا اراه قدوة لى فهو مثالى الى ابعد مانتخيل لكنه فى ذات الامر واقعى جدا..
    سيمر الاثنان بما نمر عليه جميعا من فتن ومشاكل..
    حب وكره ..فرح وغضب.. وسنرى كيف سيتعامل الاثنان مع هذه المشاكل ..؟؟




    القصة ليست خيالية بل هى واقعية جدا..
    قد تجد او تجدى تشابها كبيرا بينها وبينك فى كثير من أجزائها..

    وللامانه منقول


    I'm POP

    (يوميات شاب عادى)
    حلقات متجدده
    ان شاء الله هتلاقى فيها

    الاستفاده والعظه
    ادخل
    هنا

    البحث على جميع مواضيع العضو Sezer

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2009
    ساكن في
    هناك
    العمر
    24
    المشاركات
    1,384
    النوع : ذكر Egypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم



    يلا يا جماعة كلاكيت أول مرة
    هنبدأ التصوير
    ملحوظة : ألحق العرض الأول ولا تبقى للأعادة



    بعون الله نبدأ

    الحلقة الاولى

    على بوابة الألتزام



    فى احدى شوارع القاهرة تقف عمارة شامخة آيلة للسقوط كما هو الحال مع كثير من عمارات مصرنا المحروسة
    وفى إحدى طوابق هذه العمارة تسكن أسرة مصرية بسيطه تتكون من خمسة افراد
    اب : موظف عادى فى احدى الشركات
    ام : ربة منزل
    اخت : عائشة
    واخ: بطلنا الهمام ( عبد الرحمن)
    واخت صغرى: فاطمة
    الساعة الثامنة صباحا
    ام عبد الرحمن: قوم ياابنى تعبتنى معاك اول يوم فى الكلية ومش هتروح
    عبد الرحمن: حاضر ياماما قايم اهه ربع ساعه بس
    ام عبد الرحمن: خلاص براحتك انا زهقت منك تروح ماتروحش انت حر






    بعد نصف ساعة
    عبد الرحمن: صباح الخير ياست الكل
    ام عبد الرحمن : اهو هو ده الى واخدينه منك روح الكلية بقى مش من اولها كده
    عبد الرحمن: حاضر اعتبرينى روحت خلاص
    بعد ساعة من اللكاعه نزل من البيت
    أنتظر الاتوبيس طويلا وفى النهاية أتى الاتوبيس لكن بعد ان قضى وقتا ممتعا من الافأفة( اف اف)
    ركب صاحبنا الاتوبيس وماأكثر الزحام وطبعا لم يسلم من واحده صاحية متأخر ومتعصبه وهى رايحه الشغل
    وواحد مراته واخده منه مصروف البيت ومنكده عليه على الصبح
    ومتخدش فى بالك طبعا اللى قاعدين على الكراسى فكلهم طالعين رحلة مش هينزلوا إلا فى نهاية الخط



    المهم انتهت معركة الاتوبيس بالفوز المبين ووصل للكلية
    حينما رأى سور الجامعة عادت به الذاكرة الى الوراء شهورا ياااااااااااااااااااااه
    خلصنا خلاص من الثانوية العامة وتعبها اخيرا دخلنا الكلية أهى هيه دى الحرية ولا بلاش

    أخيرا هنعشها صح




    خطى اولى خطواته داخل الجامعة وعلى البوابة....



    الحارس: فين الكارنيه؟
    عبد الرحمن: انا لسه سنة اولى
    الحارس: طيب وياريت تبقى تعمله ماتنمش عليه
    دخل عبد الرحمن وهو بيقول: هو ماله الأخ فى حد مزعله؟



    ظل يبحث طويلا عن جدول المحاضرات ليدونه فوجده اخيرا ودونه
    فهو لا يعرف حد فى الكلية فالشلة الكريمه بتاعته غالبهم لم ينجحوا
    والجزء الاخر التحقوا بمعاهد خاصة

    وصل الى المدرج وجلس
    الساعة الأن 12: 30 دقيقة
    بدأ الدكتور فى الترحيب بهم وخلاف ذلك مما يتحدث فيه الدكاتره اول يوم



    وفجأة إرتفع آذان الظهر

    الله اكبر الله اكبر ..


    لم يهتز لاخينا عبد الرحمن طرف(فهو بعد لم يلتزم)
    حدثه احد الاخوة بجواره يبدو عليه الالتزام
    مش هتصلى يااخى؟
    طيب والمحاضرة؟
    هنستأذن ونرجع على طول
    امممممممم انا مش متوضئ
    تعال ننزل ونتوضئ من مسجد الكلية
    معلش اتفضل انت عشان ماضيعش المحاضرة
    آل يعنى الواد هيقطع نفسه مذاكرة من أول يوم


    براحتك ..
    بس
    عايز اقلك حاجه ..
    النجاح يبدأ من المسجد ربنا يهديك


    صاحبنا قل فى نفسه:
    هو فيه ايه؟ ليه كل ده؟
    ماعلينا

    انتهت المحاضرة وعاد عبد الرحمن للبيت




    الام : اهلا ياعبد الرحمن اخبار الكلية ايه؟
    عبد الرحمن : كويسه بتسلم عليكى
    الام: مالك فى حاجه ؟
    عبد الرحمن : لا عادى هاتيلى اكل

    اتغدى صاحبنا ودخل لينام تقلب على السرير بعض الوقت يشعر انه مخنوق أهو هتقول إيه فاضى بأه لايعرف لماذا هذا الشعور الح على نفسه بالنوم لعله يستيقظ وقد ذهب عنه الذى يجده فى صدره
    استيقظ بعد ساعات ولم يذهب مابه
    مبدهاش أقوم احسن أفتح النت
    قضى الليل كله امام النت وقبل الفجر بساعة
    نام...............
    ولتشتكى يافجر من عبد الرحمن

    فى الصباح حان وقت الكلية وحانت ايضا معركة الاستيقاظ بعد نهاية العراك استيقظ وهو متأفف ولا يطيق أن يحدثه أحد
    ذهب للكلية ودخل المدرج ولم يلتفت حوله لانه بعد لم يستيقظ من النوم



    نبهه اخ بجواره بقوله : السلام عليكم يااخى انا محمد وانت؟
    انا : عبد الرحمن
    محمد: ماشاء الله اسمك جميل جدا
    ماتتصورش انا بحب اسم عبد الرحمن أد إيه معناه حلو اوى من الرحمة واحنا محتاجين للرحمة جدا فى أيامنا الوردى دى

    عبد الرحمن: بدى عليه علامات التعجب ولا جواب!!!
    محمد : انت مضايق عشان انا بكلمك ولاحاجه
    عبد الرحمن : لا انا مضايق لوحدى
    محمد: طيب ممكن نبقى اصحاب وتفضفضلى ؟
    عبد الرحمن: ممكن نبقى اصحاب!!!
    محمد : طيب ممكن تأخد منى الشريط ده عربون صداقة
    عبد الرحمن: أخده منه ولم ينظر حتى فى اسم الشريط" شكرا"
    وحان وقت صلاة الظهر
    محمد: يالا يابطل ننزل نصلى اكيد لما تصلى هتبقى تمام
    عبد الرحمن: هبى تمام ازاى يعنى؟
    محمد : لأن الله عز وجل قال ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) والصلاة من الذكر يبقى قلبك هينشرح لما تصلى مش انت بتصدق ربنا
    عبد الرحمن: ايوه ونعم بالله بالله
    نزل صحبنا معاه وهو طبعا مبلم مش فاهم إيه الحكاية
    لماذا يريد هذا الشاب أن يصاحبنى هو يعرفنى منين وعايز ياترى منى إيه
    ونزلا الى المسجد
    وعند دخولهم للمسجد
    وقعت عينه على شئ غرييييييييييييييييييييب جدا
    أتفجع أول ما شافه


    ياترى ما هو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    ياترى ماذا سيحدث لعبد الرحمن
    وإيه الشىء الغريب ده
    إنتظرونا فى الحلقة القادمة


    I'm POP

    (يوميات شاب عادى)
    حلقات متجدده
    ان شاء الله هتلاقى فيها

    الاستفاده والعظه
    ادخل
    هنا

    البحث على جميع مواضيع العضو Sezer

  3. #3
    الصورة الرمزية mona roshdi
    mona roshdi غير متواجد حالياً المشرفه المميزه للأسلامي العام والصوتيات والمرئيات الاسلامية
    تاريخ التسجيل
    27 - 6 - 2008
    ساكن في
    خلف دائرة الأحذان
    المشاركات
    12,425
    مقالات المدونة
    1
    النوع : انثيEgypt

    افتراضي

    بارك الله فيك أخى
    وجزاك خيرا ولكن أخى القسم أسلامى
    وأن كانت قصة
    المفروض تدور فى الأطار الأسلامى
    ياريت تكمل ولكن قصص أسلامية
    جزاك الله خيراا
    متبعاك أن شاء الله
    منى رشدى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2009
    ساكن في
    هناك
    العمر
    24
    المشاركات
    1,384
    النوع : ذكر Egypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mona roshdi مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخى
    وجزاك خيرا ولكن أخى القسم أسلامى
    وأن كانت قصة
    المفروض تدور فى الأطار الأسلامى
    ياريت تكمل ولكن قصص أسلامية
    جزاك الله خيراا
    متبعاك أن شاء الله
    منى رشدى
    شكرا للمرورك
    وعلى فكره هى قصه اسلاميه
    تابعيها وانت هتلاقى انها مفيده جدا
    وشكرا لمرورك مره تانيه

    I'm POP

    (يوميات شاب عادى)
    حلقات متجدده
    ان شاء الله هتلاقى فيها

    الاستفاده والعظه
    ادخل
    هنا

    البحث على جميع مواضيع العضو Sezer

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2009
    ساكن في
    هناك
    العمر
    24
    المشاركات
    1,384
    النوع : ذكر Egypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي

    الحلقة الثانية




    الخطوة الأولى


    خطى صاحبنا أول خطوة له فى المسجد ... بخطوات ثقيلة ولا يذكر آخر مرة دخل فيها المسجد متى كانت دخل بعد طول غياب... دخل بصمت وسكون عجيبين لكن قطع كل هذا أن وقعت عينه على مشهد لم يره من قبل...رأى شاب مضيئ الوجه
    يكاد ينير القمر فى وجهه رغم أنه لم يكن أبيض البشرة كثيرا
    إلا أن وجهه يشع
    يقرأ فى مصحف ويبدو عليه الخشوع والتأثر جدا
    حتى انه قد انحدرت من عينيه على خديه دمعتان تصف ما حلّ به من تأثر
    فما أن رأى وجهه حتى تعلقت عيناه به
    وكأنه مكتوب عليه ممنوع اللمس
    وحينها دار فى عقله : ياترى مين الواد ده إيه النور ألى فى وشه ده

    كان أمرا غريبا لم يره من قبل وما زاده اندهاشا هو أن الشاب رفع عينيه من المصحف ونظر إليه ومع ماهو فيه من تأثر إلا انه تبسم له ابتسامة جميلة زادت من وجهه نورا على نور تعجب عبد الرحمن : هل هو يعرفني؟

    لا أنا لم أره من قبل إذا فلماذا يبتسم لي وهو على هذه الحالة؟
    لم يكن يعلم عبد الرحمن إن تلك الأبتسامة بمثابة ترحيب له
    بل لم يكن يعلم أنها ستكون سبب هدايته

    وفجأة

    **
    قطع الصمت.. صوت الإقامة فانتبه عبد الرحمن أن صديقه محمد كان يحدثه كل تلك الفتره إلا أنه لم يسمع منه كلمه واحدة ......ثم وقفت الصفوف للصلاة
    فتعمد الأخ صاحب الوجه المضيء أن يقف بجواره ولم يكلمه وضحك:كبروا للصلاة ......كبر عبد الرحمن للصلاة
    يااااااااااااااااااه

    شعر صاحبنا بشىء غريب يسرى فى جسده هل السبب لأنه لم يصل ِ من زمن فات
    أم لأن جسده يلامس جسد ذاك الشاب الغريب
    وكأنه قد لامس سلك كهربا
    لم يخشع فى الصلاة كما ينبغي إلا انه لما انتهى من الصلاة شعر بشعور غريب فى قلبه لم يعرفوصف هذا الشعور اهو أرتياح ام ماذا....المهم......لما انتهت الصلاة سلم عليه الاخ وقال له : السلام عليك انت جديد فى الكلية؟
    عبد الرحمن : ايوه
    الاخ: مرحبا بك معنا ما شاء الله وشك منور ياريت ماتحرمناش نشوفك فى المسجد
    أحبك فى الله
    ضحك صاحبنا فى عقله وقال فى سره : أما أنا وشى منور أمال هو وشه فى إيه ماس كهربى

    ثم قطع محمد تفكيره مرة أخرى وقاله :ايه ياعبد الرحمن مالك؟
    عبد الرحمن: لا أبدا هو مين ده ؟
    محمد: ده الشيخ معاذ
    أخ نحسبه على خير فى سنة ثالثة ، خير انت بتسأل عنه ليه؟
    عبد الرحمن : لا أبدا بس اصله كلامه حلو اوى.

    محمد: ايوه .. هو ماشاء الله عليه مشهور بحسن خلقه غير كدة مولعها فى الكلية
    دروس ودعوة وقرآن مبيفوتش ثانية عقبالك وقبالى كدة أما نكون زيه
    عبد الرحمن: هو ينفع يعنى ان انا اروح اكلمه واقوله انى عايز اتعرف عليه؟
    محمد : ايوه اكيد
    عبد الرحمن: ولابلاش مش لازم النهارده
    محمد: ليه؟
    عبد الرحمن: مش عارف مش مهم خليها بكره
    محمد :طب إيه رأيك تدينى رقم تليفونك عشان أبقى أطمن عليك
    عبد الرحمن : أه طيب أتفضل أهو "............"

    استحي عبد الرحمن ان يذهب ليحادث معاذ فقد شعر فى نفسه انه لايصلح ان يحادث هذا الشاب الصالح حس بفرق كبير بينهم


    خرج من المسجد ليعود الى المحاضرة ...
    ثم حان وقت عودته للبيت فخرج ليركب المواصلات لم يشعر هذا اليوم بزحمة السير فقد كان باله شارد ولم يستفق الا وهو يضع المفتاح فى باب المنزل ويدخل....

    عائشة اخته: اهلا اهلا استاذ عبد الرحمن عاش من شافك بتنام والناس صاحيين وتصحى والناس نايميين

    عبد الرحمن:إيه يا خفة أبعدى عنى دلوقتى عشان الموضوع مشناقصك

    ثم أبتسم إبتسامة جميلة
    عائشة: خير ايه ايه الهدوء ألى نزل عليك فجأة ده ؟ حد مزعلك؟

    عبد الرحمن : لا مافيش

    عائشه :طيب تتغدى

    عبد الرحمن: لا هدخل اريح شويه لانى تعبان

    عائشه : طيب استنى اتغدى ونام

    عبد الرحمن: لا مش قادر اصل انا تعبان

    عائشة : طيب روح نام




    دخل عبد الرحمن لغرفته وبدل ملابسه واستلقى على السرير وكل مرة يحاول ينام وميقدرش من الملل ألى هو فيه والحياة الروتينية ألا أن تلك المرة لم ينم لأنه مازال يذكر ذلك الوجه يا ترى فى حد فى الأيام دى زيه كده إيه الناس دى ياترى بيعملوا إيه

    وسعتها سمع صوت غريب جوة نفسه بيقوله: أنت مالك ومال الناس دى ياعم دى عالم واصلة
    بس دا صغير مش أكبر منى بكتير يعنى
    يييييييييه أنا هقرف نفسى والا إيه سيبك بأه وخلينا ننام شوية



    وما أن قاربت عينه على النعاس الا وايقظها صوت كأنه اول مرة يسمعه

    الله اكبر .. الله أكبر .. الله أكبر ... الله أكبر ... اشهد الا اله الا الله ... اشهد الا اله الا الله... اشهد ان محمدا رسول الله... اشهد ان محمدا رسول الله... حى على الصلاة.. حى على الصلاة....


    الصلاة انها صلاة العصر هل ستدفع شيطانك
    ياعبد الرحمن وتقوم لتؤدى صلاة العصر ؟ ام ان الايمان فى قلبك لم يزل اضعف من محاربة الشيطان ؟لكن عينه غلبته للنعاس فنام ....


    وياريته ما نام
    ياترى إيه اللى هيحصل وهو نايم
    ومكانش عايزه يحصل....؟؟؟


    ************************************************** *********


    تابعونا فى الحلقه القادمة
    I'm POP

    (يوميات شاب عادى)
    حلقات متجدده
    ان شاء الله هتلاقى فيها

    الاستفاده والعظه
    ادخل
    هنا

    البحث على جميع مواضيع العضو Sezer

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2009
    ساكن في
    هناهــو
    المشاركات
    14,292
    مقالات المدونة
    20
    النوع : انثيEgypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي

    توبيك كامد كداااااااااا ايهاب
    بكد تسلم ايدك
    وانا هتابع معاك بقى ويارب دايما متألق

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    4 - 9 - 2009
    ساكن في
    *******
    المشاركات
    4,820
    مقالات المدونة
    2
    النوع : ذكر Egypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي

    أنا معاك يا إيهاب ....
    اتفضل كمل ......

    طيف عابر و لحظات عندها يتوقف الزمن معلنا حروف اسمك

    البحث على جميع مواضيع العضو Ali Pharouq Najar

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2009
    ساكن في
    هناك
    العمر
    24
    المشاركات
    1,384
    النوع : ذكر Egypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بونبونايه سكره مشاهدة المشاركة
    توبيك كامد كداااااااااا ايهاب
    بكد تسلم ايدك
    وانا هتابع معاك بقى ويارب دايما متألق
    منوره يا بونبونايه
    نورتى التوبيك

    I'm POP

    (يوميات شاب عادى)
    حلقات متجدده
    ان شاء الله هتلاقى فيها

    الاستفاده والعظه
    ادخل
    هنا

    البحث على جميع مواضيع العضو Sezer

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2009
    ساكن في
    هناك
    العمر
    24
    المشاركات
    1,384
    النوع : ذكر Egypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة thegohst مشاهدة المشاركة
    أنا معاك يا إيهاب ....
    اتفضل كمل ......

    تسلم يا حبيب قلبى
    نورت التوبيك
    I'm POP

    (يوميات شاب عادى)
    حلقات متجدده
    ان شاء الله هتلاقى فيها

    الاستفاده والعظه
    ادخل
    هنا

    البحث على جميع مواضيع العضو Sezer

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2009
    ساكن في
    هناك
    العمر
    24
    المشاركات
    1,384
    النوع : ذكر Egypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي

    الحلقة الثالثة




    لا للصلاة


    نام صاحبنا عبد الرحمن وراحت عيناه فى النوم من كثرة التفكير وإذا وهو نائم
    يرن جرس التليفون


    ذهبت الأخت الصغيرة عائشة لترد



    عائشة : ألو



    المتصل : السلام عليكم



    عائشة : وعليكم السلام مين معايا



    المتصل : أنا محمد صاحب عبد الرحمن فى الكلية
    كنت عايزه فى حاجه وقلت ألحقه قبل ما يصلى



    عائشة : يصلى !!!عبد الرحمن يصلى !!!
    هههههههههه صلى على النبى



    محمد : عليه الصلاة والسلام طب هو موجود



    عائشة : هو نايم



    محمد : طيب أما يصحا قوليله أنى أتصلت بيه


    عائشة : طيب !!!!!!!



    ومرت ثلاث ساعات وقام صاحبنا من النوم



    عبد الرحمن : ماما حطيلى أكل


    الأم : أنت مكلتش لما جيت من الكلية


    عبد الرحمن : لأ مكانش لية نفس


    الأم : طيب أنا هصلى المغرب وحطلك
    عبد الرحمن : ماشى بس ماتصليش التراويح أنا هفتح التلفزيون عبال ماتخلصى



    ودخل صاحبنا فوجد أخته عائشة قدام التلفزون



    عبد الرحمن : أنتِ موراكيش حاجة



    عائشة : لأ أنا قاعدة فى مانع؟؟



    عبد الرحمن : قومى ذاكرى



    عائشة : خلصت مذاكرة
    صحيح فى واحد أتصل بيك اسمه محمد



    عبد الرحمن : محمد !!! وكان عايز إيه


    عائشة : معرفش مقالش لكن دا قالى أنه كان عايز يلحقك قبل ما تصلى
    أنت بتصلى من ورانا ولا إيه
    وبعدين أنت من أمتى بتصاحب النوعيات دى



    عبد الرحمن : أنتى هتفتحيلى محضر وبعدين أنتى فاكرانى كافر مابصليش ولا إيه



    ثم جاء صوت من الخلف وكان صوت والد عبد الرحمن
    :طب كويس أن أنت عارف أن ألى مبيصليش يبأى كافر



    عبد الرحمن : يووووووووووووووه أنا داخل أفتح الكمبيوتر



    الأم : مش هتاكل



    عبد الرحمن : ملياش نفس



    دخل عبد الرحمن حجرته وقفل على نفسه وقعد يفكر شوية
    الغبية عائشة دى أل يعنى هية ألى مقطعه نفسها فى قيام الليل
    هتعملى فيها شيخة




    وعدا اليوم وجاء اليوم الثانى وإذا بمحمد فى وشه
    أول ما عبد الرحمن شافه حاول يتجنبه ويعمل نفسه بيكلم واحد صاحبه
    إلا أن محمد جاء وسلم عليه وولا كأن حاجة حصلت
    ثم
    محمد : أنا رايح أصلى الضحى تيجى معايا



    عبد الرحمن (بصوت مرتفع) : بص بأى أنا مبصليش



    أبتسم محمد وقاله : طيب وماله مش أنت مسلم واسمك عبد الرحمن


    عبد الرحمن : أه



    محمد : طيب يعنى ممكن تصلى فى أى وقت



    شعر محمد بالأحراج أمام صاحبه ولم يعرف ماذا يقول



    محمد : أنا رايح أتوضى تيجى معايا المحاضرة الأولى أتلغت بيقولو الدكتور مش جاى
    أهم الدكاتره كده يجوا فى أول شهر ويتملكعوا وأحنا نيجى فى آخر شهر ونحتاس
    هتيجى معايا



    ضحك عبد الرحمن وقال : ماشى



    ذهب الأثنين لمسجد الكلية للوضوء
    وبدأ كل واحد منهم بالوضوء
    لاحظ محمد بعض الأخطاء فى وضوء عبد الرحمن



    فقال : عبد الرحمن ممكن أقولك حاجة ولا هتزعأ زى مزعقت لى بره



    ضحك عبد الرحمن : قول فى إيه



    محمد : بص ياسيدى أنا بس عايزك ترتب أركان الوضوء عشان الترتيب فرض
    يعنى ممكن أنا أنسى أتمضمض لكن وضوئى صحيح
    لكن لو مرتبتش الوضوء يبأى الوضوء غير صحيح وبالتالى هتبوظ الصلاة



    عبد الرحمن : طيب وأرتبهم الزاى بأه



    محمد : بسيطة خالص
    " أول حاجة تقول بسم الله ودى سُنة وبعد كده تغسل كفك 3مرات وخلى بالك كفك
    مش أيدك كلها وبعدين تتمضمض 3 مرات وتستنثر 3 مرات ودول يا سيدى سُنه برضه
    وبعد كده تغسل وشك 3 مرات وخلى بالك خلى المية تيجى على وشك كله
    تلاقى البت من دول تغسل وشها وخايفة تبل الطارحة والمية لا تصل لكل الوش
    وده كله غلط"


    عبد الرحمن : سيبك من البنات خلينا فى الصبيان وبعدين كمل



    محمد : " بعد وشك ودا طبعا فرض تغسل أيدك لغاية الكوع
    ويستحسن تبدأ باليمين3 مرات وبعد كده تبلل يدك لتمسح رأسك من الأمام للخلف ودى فرض ومعاها أذنك من الظاهر والباطن ودى سنة والأثنين مرة واحدة وفى الأخر تغسل رجلك للكعبين ثلاثا "



    عبد الرحمن : بس أنا ممكن أمسح على الشراب مش كده



    محمد : أه طبعا لو كنت لبسه على وضوء



    عبد الرحمن : بس أنا مش متوضى



    محمد : يبأى لازم تقلعه يا بطل



    عبد الرحمن : طيب متشكرين على وجع القلب ده ممكن أتوضى بأه



    محمد : أتفضل هو أنا حايشك



    أنتهت معركة الوضوء التى كانت تشبه معركة إستيقاظ عبد الرحمن
    وذهب الأثنين للمسجد


    وأول مادخل عبد الرحمن المسجد وقعت عينه على معاذ مرة ثانية
    وكالعادة تَنّح أول مشافه بس المرادى كان بيصلى
    ولاحظ فى ذقنه لحية سوداء لم تكتمل النمو بعد تزين وجهه
    لم يلاحظها المرة السابقة لما أثاره من نور وجهه
    وكأن عبد الرحمن أول مرة يشوف حد بيصلى
    حس أن الراجل ده بيركع بجد بيسجد بجد
    المهم دخلوا


    والتفت لمحمد وقال : هو الأخ ده مقيم على طول فى المسجد



    محمد : لأ أصل أنهاردة سمعت أن فى درس بعد صلاة الضحى فى المسجد
    أنا هقوم أصلى



    قام كل من عبد الرحمن ومحمد للصلاة
    وطبعا صاحبنا نقرهم نقر الديك وخلص بدرى قبل محمد
    ولما خلص وجد معاذ بيبصله



    هو كان مراقبنى وأنا بصلى ولا إيه



    ثانى مرة يشعر بالأحراج النهاردة
    وهو لسه بيفكر


    وجد معاذ فى وشه بسلم عليه



    معاذ : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    عبد الرحمن : وعليكم السلام


    معاذ : وحشتنى والله أنت فاكرنى ولا نسيت



    عبد الرحمن قال فى باله " أنا أقدر أنسى مش أنتى بتاع الكهربا"


    عبد الرحمن : أيوه فاكر أنت الأخ ألى كنت بتصلى جمبى أمبارح صح



    معاذ : أيوه أنا صح إيه رأيك فى الكلية


    عبد الرحمن : شغاله ..... يعنى .....


    معاذ : معندكش محاضرات دلوقتى


    عبد الرحمن : أتلغت


    معاذ : طيب خير فى درس هنا فى المسجد بعد صلاة الضحى إيه رأيك تحضره معانا



    عبد الرحمن : مش عارف هشوف



    وبعد شوية قام واحد وقال إن شاء الله ياجماعة فى درس هيبدأ الأن بعنوان : التوبه



    وبعد مخلص الأخ كلامه وجد عبد الرحمن معاذ قام من جنبه



    أستغرب جدا وقال فى نفسه "هو مش قال أنه هيحضر الدرس هو قام ليه"




    ياترى معاذ قام ليه


    وياترى عبد الرحمن هيحضر الدرس


    ولا إيه ألى هيحصل


    تابعونا فى الحلقة القادمة باذن الله


    I'm POP

    (يوميات شاب عادى)
    حلقات متجدده
    ان شاء الله هتلاقى فيها

    الاستفاده والعظه
    ادخل
    هنا

    البحث على جميع مواضيع العضو Sezer

 

 
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • مش هتقدر تضيف مواضيع جديده
  • مش هتقدر ترد على المواضيع
  • مش هتقدر ترفع ملفات
  • مش هتقدر تعدل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات مصراوي كافيه 2010 ©