قهوتنا على الانترنت
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    15 - 2 - 2009
    ساكن في
    مدينه نصر
    العمر
    28
    المشاركات
    2,307
    مقالات المدونة
    4
    النوع : انثيEgypt الفريق المفضل  : الاهلي

    MasrawyCafé قلوب لا تعرف الحب


    حديثنا اليوم ليس عن اى نوع من القلوب وانما عن قلوب من نوع خاص جدا
    ما رأيكم لو اترككم مع قصة رزان وبعدها احدثكم عن حال هذه القلوب


    وقع نظره على "رزان" عندما وقفت بين جموع الطلاب تجيب واثقة على أحد الأسئلة الصعبة التى طرحها المعيد...

    ورمقها بنظرة إعجاب ،وتمنى ان تكون له وحده يباهى بها أقرانه، ويتميز عنهم برفقته للفتاة الجميلة الذكية ، فيثبت تفوقه بالانتقاء ،

    ويحسده عليها القريب والغريب .....أنصتت طويلا الى كلماته، فإذا بها سحر عذب ، ولغة صدق ....

    وتأملت عينيه فإذا بهما يحملان بريقا غريبا يجذبها إليه كلما فكرت فى الأنسحاب...

    توالت اللقاءات بينهما ونما حبه فى قلبها الصغير واستوطن، فما عادت الحياة تحلو إلا بوجوده،

    وما عاد للبسمة معنى إلا فى حضوره....، إنه فارس الأحلام...

    يأتى لينتقيها وحدها بين حشود من الفتيات ليقلدها ملكية على عرش حبه .........

    يبحر بها إلى المستقبل على موج من الأمنيات السعيدة ، تارة يتخيل معها بيت المستقبل..الوان الطلاء ....نوع الاثاث ....

    وتارة يسمعها قصائده الهائمة بها ، فيشعرها أنها له الماء والهواء،لوغابت فهو ميت لا محالة!!

    ذاعت قصة الحب فى الكلية ،تناقلتها الألسن ما بين معجب ومنتقد وحاسد، لكنهما لم يأبها بكل

    ما كان يدور حولهما ، فقلباهما يرفرفان مثل طيور الحب فى جنة وارفة...


    ينتظران لحظة يعلنان للعالم بأن ارتباطهما قد غدا وثيقا بعقد زواج يقطع كل لسان قد يتعرض اليهما بسوء...

    قبيل عيد الحب وأجواء الكلية مفعمة بالمرح ،أتاها غائم الجه محزونا، تتثتقل به الخطى،

    وتنعقد الكلمات فى داخله ،يبحث عن عبارة تشفى دون جدوى...

    ظنته مريضا، فأسقط فى يدها ، أخضعته لتحقيق طويل ،فأخبرها بعد عناء بأنه يحبها لكن أهله يرفضونها زوجة!!!!!

    افتعل البكاء فأبكاها ،وأشعرها بأن حبال الصل تنقطع، وبأنها قد لاتراه ولا يراها ...

    غادر مبتعدا وتركها تتجرع مرارة الفقد لحب يسكن كل ذرة من كيانها .

    فى صباح عيد الحب << المزعوم>> تأرجحت خطاها بين ذهاب الى الكلية او البقاء حدادا على مأساتها ...

    حدثها قلبها بأنها قد تراه ، وبأنها قد تجد معه حلولا تقنع والديه بأن يقبلا بها زوجة له ...

    فمضت يحدوها الأمل، وتدب فى أوصالها معانى الحياة...

    أمام بوابة الكلية ،فوجئت به واقفا ينتظرها، فى عينيه كلام جديد ، وابتسامة أمل،

    وفى يديه وردة حمراء رائعة الجمال ...

    ألقى التحية وقدم لها الوردة ،وعلبة مخملية ، ومضى هذه المرة مبتعدا ، ولكن ...خطوات اثقة !!!

    تلفتت حولها بوجل ، ابتعدت عن الأنظار خوفا من ان يسمع أحد خفقات قلبها المضطرب...

    خلف شجرة منزية ، فتحت العلبة فإذا بها تحمل قلادة جميلة ، وبطاقة كتب عليها بخطه الجميل عرضا اخيرا...

    "غاية مناى وسعادتى ارتباطى بك فى عيدنا ...
    عيد الحب ...

    هل تتزوجينى عرفيا؟؟؟"

    ارتعدت أصالها فرحا وحزنا...


    وعادت إلى بيتها تقبض على الورقة خشية ان تتفلت من بين يديها،

    وهى تحمل الحلم الوردى الذى تمنته طيلة حياتها ...

    لحظات مرت مثل عام ذاقت فيها الخوف التردد الفرح...

    زواج عرفى يعنى اسرار...تكتم ....خوف ...

    لكنها لن تلبث إلا ان تكون مشاعر مؤقتة ، تمضى عندما يقنع اهله بى ،

    وسيوافقون بلا شك عندما يريهم عقد الزواج... عندها سيصمت الجميع ويرضون بالأمر الواقع !!

    اشهر ستة مضت ،والحلم غدا حطاما!!!

    العالم الوردى انقلب جحيما ،والارتباط فى تفكك...

    الحب غدا باهتا بلا معنى ، ورزان تعانى الأسى ، تكتم فى داخلها سرا كبيرا ،

    بحر من الحزن يكاد يغرقها ، والدموع بين الفنية والفنية تفضحها...

    اختفى فارسها عن مسرح الحب اياما ، ثم عاد بوجه الحقيقى... خلع قناع الحب ليظهر وجه الخيانة.

    ببساطة همس لها ، كما كان يهمس دائما بعبارات الحب...

    عزيزتى رزان:

    لقد مزقت العقد الذى جمع بيننا ، ووافقت والدى على الارتباط بابنة خالتى،

    وانا فى قرارة نفسى راض عن تصرفى تمام الرضا، فكيف اكمل حياتى مع ساقطة مثلك؟!

    احتفظى بالقلادة .....لكن انسى الامر الذى كان بيننا




    اعوام قليلة مضت ، نسيت رزان الكلية ، تلك الفتاة النجيبة التى كانت تتقدم فى سلم المتفوقين،فقد

    غابت منذ ذلك اليوم ولم يعرف أحد عنها شيئا وفى ذات الوقت طافت والدة رزان فى الحى الفقير الذى تقطنه، تطرق أبواب الناس ،تطلب

    مالا قد يعين لعلاج لابنتها الشابة التى غرقت فى غيبوبة، كلما استفاقت منها رددت كلمات الحب



    طرقت اخيرا باب عرافة ، فأخبرتها بأن جنيا قد اغرم بابنتها، فخطف قلبها ،وهى الان تطوف فى عالم العفاريت،

    ولا فكاك إلا بعد سبع علامات...قد تكون العلامة دلالة ساعة،

    وقد تكون دلالة يوم، اوشهر اوسنه...من يدرى !!!المهم


    بانها ستشفى _ولاشك_من تلبس

    عفريت الحب !!!!!!!





    هذه القصة التى تحدث حولنا ،تقتل فينا الامل & الحياة

    تقتل فينا كل شىء جميل يدوور من حولنا ويحدث فى حياتنا ...

    تقتل فينا اسمى المعانى واجملها ..تقتل فينا كل حياتنا وطموحتنا وامالنا

    اكتب اليكم متأثرة بدمووووع فتاة انهارت حياتها وكل أمالها بسبب دعوى الحب المزعوم

    هل مازالنا لا نقدر هذه المعانى ولا نشعر بها ولا نعطيها حقها الذى هى من أجله كانت؟؟؟

    ام مازالنا بالزيف والكذب والخداع نزين حياتنا ؟؟؟؟!!!

    اكتب وكلى حسرة والم لما ارى لانها ليست قصة رزان وحدها بل والاف الفتيات والشباب

    عزيزتى الفتاة ..

    اقدم اليكى بعض الكلمات التى اتمنى ان تنال رضاكى وتعملى بها ونكون معا لنرقى بفكرنا

    ومشاعرنا ولا نضعها عرضة لاى شخص يلعب بها وبعد فتره من الزمن

    يقول :لا مكان لكِ هنا فأنتى لا تستحقين هذه المكانة لانك وبكل بساطة سلمتى قلبكِ له

    لما حبيبتى هل بعدما قرأتى سوف تسلمين قلبك لمن لا يستحق ...

    حبيبتى اجعلى قلبك قبر لا يدخله الا شخص ولا تجعله بئر يشرب منه كل الناس

    هل استوعبتى معنى هذه الجمله

    اكلمكِ الان من واقع حياتنا فهذه قصة حقيقية تحدث كل يوم

    حبيبتى انتى لؤلؤة مكنونه لما استعجلتى الخروج من الصدفة

    ولما جعلتِ نفسكِ رخيصة ....ولما ولما اسئلة كثييييييييرة تطرح نفسها عليكى حبيبتى

    هل فكرتى بها يوما ؟؟؟

    ما اظن لأنكِ لو فكرتى بها ولو للحظات ماكان هذا حالكِ ابدا

    ولو اخذتى العظة &العبرة من القصص التى نسمعها كل يوم بل وكل لحظة

    لما انتى هكذا ؟؟؟!!! لمتى ستظلين تبحرين فى بحر الكذب والخداع والخيانة

    وتظنين إنها الحقيقة ولكن ما تلبثى بعد فترة من الزمن تكتشفى الحقيقة المرة ولكن بعد ماذا ؟؟؟

    بعد أن اضعتى كل عزيز وغالى لديكِ ألا وهى سمعتك حبيبتى

    وحسرتاه على كل فتاة غرتها بعض الكلمات المزيفة الكاذبة التى قيلت لكِ بهدف اخر غير الحب الذى زعم

    حبيبتى اقول لكِ كونى قوية كالجبال لا تهتزى ولا تلتفتى لهذه الكلمات وتأكدى من شىء مهم جدااااااااا ياقمر

    تعرفى ان هذا الذى يوواعدكى ويمنيكى باسم الحب والله انه لا يحبك ولكنه يتسلى بكِ

    وحين يجد من تعطيه اكثر منكِ وتشعره بحبها اكثر منكِ يتخلى عنكِ

    ويترككِ تموجين فى بحر االاهات والعذاب والالام التى تملىء قلبكِ

    لالالالالالالا اقولها لكِ باعلى صوتى لالالالالالالا

    لستى انتى حبيبتى هذه الفتاة التى تخدع بمثل هذه الكلمات

    اقول لكِ ان من يواعدكى ويمنيكى دون علم اهلك ليس اهلا لثقتك ولا اهلا بكِ

    وايضا لو علمتى انه والله ثم والله حينما ياتى وقت الجد وتطلبين منه الذهاب الى بيتكِ

    هناااااااااا تكون الحقيقة والكارثة والطامه الكبرى التى يظهر عندها الوجه الحقيقى لهذا الشاب

    حينها سيقول لكِ :

    لستِ انتى التى تمنيتها ... انتى خائنة لاهلك ولثقهتم بكِ ...

    انتِ لا تستحقين الثقة... انتِ لا تصلحين أما لابنائى فى المستقبل ...

    انتِ وانتِ اصبحتى رخيصة ...

    لما كل هذا ...لتشعرى بانك فتاة مثل الفتيات اللاتى عرفتيهن وظلو يقصون عليكِ حكايات الحب والغرام اللاتى يعيشن

    لا حبيبتى عودى الى نفسك ثانيا وعودى التفكير فى حياتك وفى سمعتك التى تلوثيها بمثل هذا الكلمات

    وصدقينى ان هذا الشاب عمره ما هيفكر فيكِ كزوجة له بعد ذلك فانتِ فقط للعب والتسليه


    حبيبتى اتعرفين ه عندما طلب من رزان الزواج قال لها ماذا ؟؟؟؟

    قال لها : اتتزوجينى عرفيا ؟؟!!!!!!

    هذه كانت هديته لها ....... هذه هى الهدية التى قتلت رزان ...نعم قتلتها

    بالله عليكِ اهذا الذى قال لها احبكِ ان كانت صادقة كان طلب منها ذلك لا والله ما كان فعلها ابدا


    هذه كانت هديته لها هى



    هنا اكون انهيت كلامى لكى عزيزتى الفتاة واتمنى ان اكن قدرت اوصل شىء من الف شىء يدور حولنا





    والان كلمتى اليك عزيزى الشاب ...

    هل مازالت تتلاعب بقلوب الفتيات؟؟

    هل مازالت تواعدهن وتمنيهن بدعوى انك تحبها؟؟

    هل نسيت ان هذه الفتاة كان من الممكن اووى ان تكون اختك & امك& زوجتك & ابنتك ؟؟

    هل نسيت كل هذا؟؟؟ نسيت هذه المقولة التى تقول

    "ياابن ادم افعل ماشئت فكما تدين تدان"

    ماذا اقول لك؟؟؟؟ حقيقا لا اعرف ولكن ما عرفته جيداااا


    انك بغنى عن اى كلام اقوله انا ........فانت تعلم كل ما اريد قولة


    هنا انتهت كلمتى ولا اجد ما اقوله لك عزيزى الشاب سوى

    ان تضع هذه الفتاه التى تتلاعب بها مكان اختك او ابنتك او اى شخص يهمك امره ويخصك شأنه

    ولا تحاول ان تسىء اليها ... بأى شىء ولا بهذه الكلمات الزائفه

    التى تحمل اجمل كلمات الحب ولكنها تحمل ورائها اصلا المتعه والتسليه فقط لاغير

    بل وان كنت تريدها حقا اذهب الى بيتها والى اهلها حينها

    ما تقوله من كلمات جميله يصبح لها معناها الحق الذى كانت منه وله

    ساتوقف عن الكلام هنا ولكن لى رجاء منكم

    حبيبتى يا بنوتى يا قمر & انت عزيزى الشاب

    تذكر قبل اى شىء ان الله يراك فلا تجعل الله اهون الناظرين اليك

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    25 - 5 - 2010
    ساكن في
    فى البيت طبعا
    المشاركات
    1,375
    مقالات المدونة
    3
    النوع : انثيEgyptالفريق المفضل  : الزمالك

    افتراضي

    والله مش عارفه ارد ازاى على موضوعك

    بس هقولك حاجه

    اللى بيتبنى على معصيه الله بينتهى بالشكل ده

    والبنت دى او اى واحده غيرها عملت كده استرخصت نفسها

    من الاول فطبيعى انه كمان يسترخصها


    ده رئيى اشكرك بارك الله فيكى



  3. افتراضي

    الكلام دا ..................... الكلام دا كبيــــــــــر

    لماذا تبحث عنه فى كل مكان ؟
    كل شخص تقابله من الجنس الآخر , أول خاطر يداعبك هو : هل يمكن أن أحب ذلك الشخص ؟

    إذا وقعت عيناك على حبيبين يجلسان فى جو من الحب , دون وعى منك تحسدهما على ما هما فيه .

    و أذا أتت اللحظة التى أنتظرتها طويلاً , تلك اللحظة التى تقابل فيها من يخفق له قلبك

    تبدأ فى الحيرة و التردد , هل تصارحه أم لا ؟

    تسهر عيناك طوال الليل تفكر فيه , و أذا أغمضتهما تحلم به

    أذاً فالحب حيرة و تردد و قلق , فلماذا نحب ؟

    و هنا تقرر أن تصارحه , و بكل ما تملك من شجاعة و قوة تنطقها , و تمر لحظات قليلة على من حولك , و لكن عليك هى دهر بأسره , دهر تحول فيه قلبك مدفعاً من الأنفعال , عليك هى لحظات من العذاب .

    أذاً فالحب عذاب , فلماذا نحب ؟

    ولنفترض أن ذلك الشخص بادلك نفس الشعور , و قال لك نفس الكلمة التى نطقتها شفتاك منذ لحظات , لحظتها يهيأ لك أنها لم تكن كلمة , بل أغنية ناعمة رقيقة , أغنية حولت ذلك المدفع الذى كان يدوى منذ قليل إلى كروان هادئ , يغنى لا يخفق , أغنية جعلت لسانك يطلق من الوعود ما تستطيع و ما لا تستطيع الوفاء به

    أذاً فالحب عجز , فلماذا نحب ؟

    و تمر الأيام , و تأتى المشاكل بأختلاف أنواعها , أولها و أهمها تدبير الأشياء اللازمة للزواج من شقة و مهر و تلك الأشياء , هذا بخلاف المشاكل بين الطرفين

    أذاً فالحب مشاكل , فلماذا نحب ؟

    دعنا نفترض مرة أخرى أن الزواج تم , و مع الزواج يبدأ ذلك الحب الذى صارحت به ذلك الشخص أول مرة قابلته فيها يقل , و لكن هذه المرة لا تستطيع أن تصارحه , و تفضل أن تخدعه

    أذاً فالحب خداع , فلماذا نحب ؟

    و هنا يبدأ قلبك من جديد يبحث عن حب آخر , فى كل مكان , إلى أن تجده و دون أرادة منك تستسلم له , و تنسى أو تتناسى تلك الوعود التى أطلقها لسانك فى أول لقاء مع الحب الأول

    أذا فالحب غدر , فلماذا نحب ؟

    قالو عن الحب قوة , قالو عن الحب وفاء , قالو عن الحب سعادة , قالو عن الحب صدق . و قالو و قالو و قالو......

    و لكن

    ما يقال عكس ما يحدث

    و يبقى السؤال

    لماذا نحب ؟

    وياترى لو بنحب بإختيارنا ليه بيبقى صعب أوى علينا ننسى مهو دا االنسيان بردو بإختيارنا

    فلنعش الحياه بحلوها بمرها يجرحها بغدرها فكلها حياه وتنتهى
    ويكفينا اللحظات السعيده التى عشناها مع من كنا نحب
    التعديل الأخير تم بواسطة A7med elsayed ; 15 - 7 - 2010 الساعة 12:08 PM

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    15 - 2 - 2009
    ساكن في
    مدينه نصر
    العمر
    28
    المشاركات
    2,307
    مقالات المدونة
    4
    النوع : انثيEgypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحريه مشاهدة المشاركة
    والله مش عارفه ارد ازاى على موضوعك

    بس هقولك حاجه

    اللى بيتبنى على معصيه الله بينتهى بالشكل ده

    والبنت دى او اى واحده غيرها عملت كده استرخصت نفسها

    من الاول فطبيعى انه كمان يسترخصها


    ده رئيى اشكرك بارك الله فيكى


    ميرسى ليكى يا حريه ياعسولتى بجد ردك
    جميل وفعلان الى بيتبنى على غلط فهو غلط
    لزم الاختيار الصح فى مبتدأ الموضوع
    تحياتى ليكى ياقمرايه على مرورك
    العطر الجميل

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    15 - 2 - 2009
    ساكن في
    مدينه نصر
    العمر
    28
    المشاركات
    2,307
    مقالات المدونة
    4
    النوع : انثيEgypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة A7med elsayed مشاهدة المشاركة
    الكلام دا ..................... الكلام دا كبيــــــــــر

    لماذا تبحث عنه فى كل مكان ؟
    كل شخص تقابله من الجنس الآخر , أول خاطر يداعبك هو : هل يمكن أن أحب ذلك الشخص ؟

    إذا وقعت عيناك على حبيبين يجلسان فى جو من الحب , دون وعى منك تحسدهما على ما هما فيه .

    و أذا أتت اللحظة التى أنتظرتها طويلاً , تلك اللحظة التى تقابل فيها من يخفق له قلبك

    تبدأ فى الحيرة و التردد , هل تصارحه أم لا ؟

    تسهر عيناك طوال الليل تفكر فيه , و أذا أغمضتهما تحلم به

    أذاً فالحب حيرة و تردد و قلق , فلماذا نحب ؟

    و هنا تقرر أن تصارحه , و بكل ما تملك من شجاعة و قوة تنطقها , و تمر لحظات قليلة على من حولك , و لكن عليك هى دهر بأسره , دهر تحول فيه قلبك مدفعاً من الأنفعال , عليك هى لحظات من العذاب .

    أذاً فالحب عذاب , فلماذا نحب ؟

    ولنفترض أن ذلك الشخص بادلك نفس الشعور , و قال لك نفس الكلمة التى نطقتها شفتاك منذ لحظات , لحظتها يهيأ لك أنها لم تكن كلمة , بل أغنية ناعمة رقيقة , أغنية حولت ذلك المدفع الذى كان يدوى منذ قليل إلى كروان هادئ , يغنى لا يخفق , أغنية جعلت لسانك يطلق من الوعود ما تستطيع و ما لا تستطيع الوفاء به

    أذاً فالحب عجز , فلماذا نحب ؟

    و تمر الأيام , و تأتى المشاكل بأختلاف أنواعها , أولها و أهمها تدبير الأشياء اللازمة للزواج من شقة و مهر و تلك الأشياء , هذا بخلاف المشاكل بين الطرفين

    أذاً فالحب مشاكل , فلماذا نحب ؟

    دعنا نفترض مرة أخرى أن الزواج تم , و مع الزواج يبدأ ذلك الحب الذى صارحت به ذلك الشخص أول مرة قابلته فيها يقل , و لكن هذه المرة لا تستطيع أن تصارحه , و تفضل أن تخدعه

    أذاً فالحب خداع , فلماذا نحب ؟

    و هنا يبدأ قلبك من جديد يبحث عن حب آخر , فى كل مكان , إلى أن تجده و دون أرادة منك تستسلم له , و تنسى أو تتناسى تلك الوعود التى أطلقها لسانك فى أول لقاء مع الحب الأول

    أذا فالحب غدر , فلماذا نحب ؟

    قالو عن الحب قوة , قالو عن الحب وفاء , قالو عن الحب سعادة , قالو عن الحب صدق . و قالو و قالو و قالو......

    و لكن

    ما يقال عكس ما يحدث

    و يبقى السؤال

    لماذا نحب ؟

    وياترى لو بنحب بإختيارنا ليه بيبقى صعب أوى علينا ننسى مهو دا االنسيان بردو بإختيارنا

    فلنعش الحياه بحلوها بمرها يجرحها بغدرها فكلها حياه وتنتهى
    ويكفينا اللحظات السعيده التى عشناها مع من كنا نحب
    احمد بجد كلامك جميل وردك
    مقنع وجميل جدا والاسئله
    واجوبتك بجد انت انسان جميل اوى
    ومحترم للغايه تحياتى ليك ولك كل
    الشكر والتحياتى ياحماده

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 27 - 2 - 2012, 07:30 PM
  2. عايزه تعرفى أو عايز تعرف إسم شريك حياتك ..تعالوا
    بواسطة ~eyo~ في المنتدى خمسة فرفشة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 20 - 4 - 2011, 09:02 PM
  3. عايزه تعرفى أو عايز تعرف إسم شريك حياتك ..تعالوا
    بواسطة ~eyo~ في المنتدى مصراوي كافيه
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25 - 3 - 2011, 11:34 AM
  4. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 1 - 3 - 2011, 12:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • مش هتقدر تضيف مواضيع جديده
  • مش هتقدر ترد على المواضيع
  • مش هتقدر ترفع ملفات
  • مش هتقدر تعدل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات مصراوي كافيه 2010 ©