قهوتنا على الانترنت
ابحث عن :  
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: جعفر الطيار

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    19 - 8 - 2010
    ساكن في
    فى رحاب الله
    العمر
    31
    المشاركات
    1,024
    مقالات المدونة
    10
    النوع : ذكر Egypt الفريق المفضل  : الاهلي

    تمام جعفر الطيار

    بما اننا سمعنا جميعا عن الاحداث الاخيرة فى مصر من المطالبات و التظاهرات بحقوق دماء الشهداء الابرار قررت اقدم لكم هذه الكلمات لنوصل بها شهدائنا الان بشهداء السابقين الاولين فى الاسلام
    ايها الاخوة الزملاء استئذن حضراتكم ان نطير سويا فى أفق سماء العلم لنلمس باصبع اكفنا على تخوفن احدى كبر انجم هذه السماء لنكنتف من علمه و نورد هنيا من ارشاف ماءه و نحثوا فى جلاليبنا من موارد المعارف ما ان مفاتيحه لتنوء بالعصبت اولى القوة ارباب العقول و النهى مصابيح الدجى كما استئذن حضارتكم ان نلتزم الصمت مليا لنقطف فوائد معارفه جليا و الان اننا وصلنا احب ان اتولى زمام الليله لقوم مقام المترجم و المقدم مع قلة شأنى و شدة تواضعى امام حضراتكم و الان اقدم لكم الشخصيه فى الاسطر التاليه و ليسامحنى ضيفنى الان ان قدمته لحضراتكم باقل ما يستحق او ماطلته بحرف من مما قدمه اقول .....

    اخوتى انتم الان امام الاهابه و الحلم و الحدب و البر و التواضع و العفة رائعه من روائع الحسن و الفضيله و العظمه ابى المساكين طائر الجنه ذى الجناحين الطير جعفربن ابى طالب بن عبد المطلب بن عم النبى صلى الله عليه وسلم عظيم من عظماء الرعيل الاول اقبل على الرسول مسلما اخذ مكانه عاليه بين المؤمنين المبكريين و اسلمت معه فى نفس اليوم زوجته اسماء بنت عميس و حملا نصيبهما من الاذى و الاضطهاد فى شجاعه و غبطه وهاجر مع الصحابه الى الحبشه و كان المتحدث اللبق ذالك لان الله انعم عليه بزكاء العقل و فطنه النفس و فصاحة اللسان و لا انسى له المحاورة اللبقه امام الملك النجاشى بالحبشه يوم ان قريش لم تهدء من ثورتها و لم يطامن من احقادها هجرة المسلمين الى الحبشه بل خشيت ان تقوى هناك شوكتهم و تكثر جموعهم فقد عز على كبريائها ان ينجو هؤلاء من نقمتها هنالك قرر سادتها ارسال مبعوثين الى النجاشى يحملون هدايا نفيسه و يحملون رجائها ان يخرج من بلادها هؤلاء المهاجرين و كان الجالس على العرش يومها النجاشى و كان مسيحى معتدل من اجل ذلك حمل موبعوثى قريش الهدايا الفخمه الى الاساقفة و البطارقه و كبار رجال الكنيسه ليقنعوا النجاشى باخراج المهاجرين من دولته و فى اليوم التالى فى وقار و هيبه جلس النجاشى على كرسيه المهيب تحف به الاساقفه و رجال حاشيته و جلس امامه فى فسح المهاجرين تغشاهم السكينه من الله و تظللهم الرحمه ووقف مبعوثا قريشا يكرران الاتهامات ( ايها الملك انه قد ضوى الى بلدك غلمان سفهاء فارقوا دين قومهم و لم يدخلوا فى دينك بل جاؤا بدين ابتدعوه لا نعرفه نحن و لا انت و قد بعثنا اليك اشراف قومهم من ابائهم و اعمامهم و عشائرهم لتردهم اليهم ) وولى النجاشى وجهه ناحية المهاجرين ملقيا عليهم سؤالا قائلا ( ما هذا الدين الذى فارقتم فيه قومكم و استغنيتم به عن ديننا ) فنظر المهاجرين بعضهم الى بعض ثم نهض جعفر ليتكلم عن المهاجرين و ينوب بالتحدث الرسمى عن المسلمين جميعا امام الملك فى شجاعه و بلاغه ثم نظر جعفر فى جلال نظرة محبه الى الملك الذى احسن جوارهم و قال ( ايها الملك كنا قوما اهل جاهليه نعبد الاصنام و نأكل الميته و نأتى الفواحش و نقطع الارحام و نسىء الجوار و يأكل القوى منا الضعيف حتى بعث الله الينا رسولا منا نعرف نسبه و صدقه و امانته و عفافه و دعنا الى الله لنوحده و نعبده و نخلع ما كنا نعبد نحن و اباؤنا من الحجارة و الاوثان و امرنا بصدق الحديث وأداء الامانه و صلة الرحم و حسن الجوار و الكف عن المحارم و الدماء و نهانا عن الفواحش و قول الزور و اكل اموال اليتامى ظلما وقذف المحصنات فصدقناه و امنا به و اتبعناه على ما جاء من ربه فعبدنا الله وحده و لم نشرك به شيئا و حرمنا ما حرم علينا و احللنا ما احل لنا فغدا علينا قومنا فعذبونا و فتننونا عن ديننا ليردونا الى عبادة الاوثان و الى ما كنا عليه من الخبائث فلما قهرنا و ظلمنا و حالوا بيننا و بين ديننا خرجنا الى بلادك و رغبنا فى جوارك و رجونا ان لا نظلم عندك ) القى جعفر بهذه الكلمات المسفرة فملأت نفس النجاشى روعه فقال لجعفر ( هل معك مما نزل على رسولكم من شىء ) قال جعفر نعم قال النجاشى فاقرأه على فقرا جعفر ايات تتلى من سورة مريم فى اداء عذب و خشوع اسر فبكى النجاشى و بكى معه اساقفته جميعا و لما كفكف النجاشى دموعه التفت الى مبعوثى قريش و قال ( ان هذا و الذى جاء به عيسى ليخرج من مشكاة واحده انطلقا فوالله لا اسلمهم اليكم ابدا ) انفض الجميع و رجع مندوبا قريش بهزيمه منكرة و لكن المبعوثين كانوا داهيه لم يرجعوا الى قريش و لكن فكروا فى مكيده تطيح بالمهاجرين و يطردهم الملك و اتفقوا و فى الصبح عاد المبعوثين الى الملك و كانت مكيدتهم ان قالوا ( ايها الملك انهم ليقولون فى عيسى قولا عظيما ) فاضطرب الملك و هاجت الاساقفه من هذه الكلمه و قاموا بدعوة المهاجرين مرة اخرى لسؤالهم عن موقف دينهم من المسيح و علم المسلمين المؤامرة المدبره فاتفقوا ان يقولوا ما سمعوه من نبيهم و الايحيدوا عنه شعره واحده و انعقد الاجتماع من جديد امام النجاشى و بدأ سائلا جعفر ( ماذا تقولون فى هيسى ) فنهض جعفر مرة اخرى كالنجم المضىء و قال ( نقول فيه ما جاءنا به نبينا هو عبد الله و رسوله و كلمته القاها الى مريم و روح منه ) فهتف النجاشى معلنا ان هذا هو ما قاله المسيح عن نفسه لكن صفوف الاساقفه ضجت بما يشبه النكير فقال النجاشى للمهاجرين ( اذهبوا فانتم امنون بارضى و من سبكم او اذاكم فعليه غرم ما يفعل و خرج مبعوثا قريش خائبين و خرج المهاجرين بزعامة جعفر امنين و كان النبى يحتفل بفتح خيبر فجاء جعفر اليه من الحبشه ففرح النبى و عانقه و قال لا ادرى بايهما افرح بفتح خيبر ام بقدوم جعفر و اعتمر مع النبى و فرح جعفر بما سمعه من انباء نصرت اخوانه المسلمين فى حرب بدر و احد و طارة عيناه بالدموع على الشهداء الابرار و كانت غزوة مؤته تتحرك رايتها فى الافق متأهبه للزحف و راى جعفر فى هذه الغزوة فرصه فتقدم للنبى يرجوة ان يجعل له فى هذه الغزوة مكانا و هذه الحر ليست سهله و لكن لم يخض الاسلام حرب مثلها عظما من قبل حرب مع جيوش امبراطوريه عريضه باذخه تملك من العتاد و العداد و الاموال و الخبرة ما لا قبل للمسلمين بها و مع ذالك كان جعفر يناشد النبى ان يشاه فيها فكان جعفر ثالث ثلاثه جعلهم الرسول قواد الجيش و امراءة و خرج الجيش و خرج جعفر معه و التقى الجمعان فى يوم رهيب و دارة رحى المعركه بعنف و كان جيش الروم مائتى الف مقاتل و كان من حق جعفر ان تاخذه الرهبه و لكن على العكس اخذته نشوة عارمه و كان يقاتل بطلا ليثبت للروم انهم يقاتلون اكفاءا لهم و انداد و كانت راية قيادة الجيش مع زيد بن حارثه و كادت ان تسقط من يده حتى تلقاها جعفر باليمن و امسك بها و رفعها عاليه ترفر فى جو السماء تعلن لا اله الا الله محمد رسول الله يقاتل بها جعفر بكل اقدام خارق و تكاثر على جعفر وحوله مقاتلة الروم و راى فرسه تعوق حركته فاقتحكم عنها فنزل و راح يصوب سيفه و يسدده فى نحور اعدائه كالسم القاتل و لمح واحدا من الاعداء يقترب من فرسه ليركبها فعز عليه ان يمتطيها هذا الرجس فقتل فرسه و انطلق و سط صفوف الروم ماسكا الراية بيمينه و السيف بشماله يقاتل ببطوله مقبل غير مدبر و صوته يتعالى امام صفوف هذا الاعصار و يقول
    يا حبذا الجنة و اقترابها ... طيبه و باردا شرابها
    و الروم روم قد دنا عذابها ... كافره بعيده انسابها
    و ادرك مقاتلوا الروم مقدرة هذا البطل و كانه جيش لوحده فاحاطوا به باصرار مجنون لقتله و حاصروه حصارا لا منفذ فيه لنجاه فقطع بالسيف زراعه الايمن وقبل ان تسقط الرايه منها على الارض تلقاه جعفر بشماله فقطعوا شماله فاحتضن جعفر الرايه بصدره رافضا ان تسقط على الارض انها راية الله و رسوله و حين طعنوه و قتلوة و احاطوا به تكومت جثته الطاهرة كانت الرايه مغروسه بين عضدى جثمانه الشريف مقطوع يده اليمن و يده اليسرى فاخذها عبدالله بن رواحه رافعها ترفرمدويه يقاتل بها و هكذا قتل جعفر مات موته من اعظم موتات البشر و هكذ لقى ربه الكبير المتعال مضمخا بفدائيته مدثرا بفدائيته و انبأ الله العليم نبيه باخبار المعركه و موت جعفر فبكى النبى عليه بكاءا شديدا لفراقه و ذهب النبى الى بيت جعفر و دعا باطفاله و بنيه فقبلهم و زرفت عيناه و بكى و جلس النبى و الصحابه فى بكاء على جعفر فقام حسان بن ثابت يقول فيه شعرا ابكى جموع المسلمين و ذهب المساكين جميعا يبكون جعفر فقد كان ابى المساكين جميعا رحمه الله اجل كان جعفر ابا المساكين جميعا كان جوادا بماله و مات جعفر مضروبا ببضع و تسعون ما بين طعنه و رميه فهل نال القتلة من روحه و من مصيره ابدا ابدا فما كانت سيوفهم و رماحهم سوى جسر عبر عليه الشهيد المجيد جعفر الى جوار ربه الله الرحيم الاعلى حيث نزل فى رحابه مكانا عاليا قال رسول الله ( رايت جعفر و قد ابدله الله بجناحين يطير بهما فى الجنه ) رحمة الله وبركاته على الطيار الذى تفاخر به على زين العابدين بن على بن ابى طالب حين قال
    فاطمة امى ثم جدى محمد .... و عمى هو الطيار فى الخلد جعفر
    بنا بين الله الهدى عن ضلاله ... و فينا الولاء للعوالم مفخر
    و شيعتنا فى الناس اعظم شيعة ... و باغضنا يوم القيامه يخسر

    رحمة الله و تحياته و بركاته على جعفر الطيار الشهيد البطل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    29 - 8 - 2010
    ساكن في
    بين الامل والرجاء
    المشاركات
    7,293
    مقالات المدونة
    1
    النوع : انثيEgypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي

    اللهم ارزقنا الشهاده
    اكثر من رائع
    جزاك الله خيرا فاضلى
    رب انى مسنى الضر وانت ارحم الراحمين

    البحث على جميع مواضيع العضو حرف مشتعل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    13 - 4 - 2010
    ساكن في
    القاهره
    العمر
    43
    المشاركات
    32,826
    النوع : ذكر Egypt

    افتراضي

    اسأل
    مالك الملك
    الذي يهب ملكه لمن
    يشاء
    أن يغمركِ بنعيم الإيمان
    وعافية الأبدان
    ورضا الرحمن وبركات
    الإحسان
    وأن يسكنكِ أعلى الجنان
    أسأل الذي سجدت له الجباة
    وتغنت بإسمة الشفاة
    وتجلى سبحانة في علاة
    وأجاب
    في هذا اليوم من دعاة أن يعطي قلبك
    مايتمناه
    ويغفر ذنبك
    وماوالاة
    ويمنحك ووالديكِ الجنة
    ورضاة
    ويبارك بيومكِ هذا
    وماتلاة
    مِسآحآت من آلشكر لحروفك هنآ ..
    بآرك الله فيك ..
    رفع الله شآنك في الآرْض وآلسمآءْ
    وآبعد عنكِ آلبلآء وآسكنكِ فسيح آلجنآنْ ،،


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    19 - 8 - 2010
    ساكن في
    فى رحاب الله
    العمر
    31
    المشاركات
    1,024
    مقالات المدونة
    10
    النوع : ذكر Egypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حرف مشتعل مشاهدة المشاركة
    اللهم ارزقنا الشهاده
    اكثر من رائع
    جزاك الله خيرا فاضلى
    اكرمك الله اخيتى و اعزك و هداك و جعلك من الراشدين تحياتى و تقديرى

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    19 - 8 - 2010
    ساكن في
    فى رحاب الله
    العمر
    31
    المشاركات
    1,024
    مقالات المدونة
    10
    النوع : ذكر Egypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس الكلمه مشاهدة المشاركة
    اسأل
    مالك الملك
    الذي يهب ملكه لمن
    يشاء
    أن يغمركِ بنعيم الإيمان
    وعافية الأبدان
    ورضا الرحمن وبركات
    الإحسان
    وأن يسكنكِ أعلى الجنان
    أسأل الذي سجدت له الجباة
    وتغنت بإسمة الشفاة
    وتجلى سبحانة في علاة
    وأجاب
    في هذا اليوم من دعاة أن يعطي قلبك
    مايتمناه
    ويغفر ذنبك
    وماوالاة
    ويمنحك ووالديكِ الجنة
    ورضاة
    ويبارك بيومكِ هذا
    وماتلاة
    مِسآحآت من آلشكر لحروفك هنآ ..
    بآرك الله فيك ..
    رفع الله شآنك في الآرْض وآلسمآءْ
    وآبعد عنكِ آلبلآء وآسكنكِ فسيح آلجنآنْ ،،

    اعزك الله و هدى قلبك و انار عقلك و نور بصيرتك اخى تحياتى و تقديرى

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • مش هتقدر تضيف مواضيع جديده
  • مش هتقدر ترد على المواضيع
  • مش هتقدر ترفع ملفات
  • مش هتقدر تعدل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات مصراوي كافيه 2010 ©