قهوتنا على الانترنت
ابحث عن :  
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. افتراضي رسالة مختلفة جداً....!! ( من الرجل الذي فقد ظله .. إلى .. إمرأة تحتفظ بالنسخة الأصلية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    _____________________


    رسالة مختلفة جداًً....!!



    "" إلى إمرأة تحتفظ بالنسخة الأصلية مني ""


    "بالأمس طرق الحب بابي ... لم أفتح له... ولم ينتظر طويلاً ... كان على موعد مع عشاق العالم ليحتفلوا به ... فمضى إليهم ... وبقيت أنا وحدي ... في انتظار عام آخر يطرق فيه الحب بابي ... فأفتحه له وأنتِ معي "...!!


    سيدتي البعيدة جداًً من موقعي ... القريبة جداًً من أعماقي ... لا أعلم ... هل تضخم بي الحزن فأصبحت أكبر من الوجود..؟.. أم ضاق بي الوجود ... فأصبح أصغر من حزني ..؟

    النتيجة واحدة ياسيدتي ... فبقعة الأرض هذه ماعادت تتسع لي ... فبقعة الأرض التي كنت أقف عليها ... أصبحت تقف عليّ ... والحمل أكبر من الكتابة ... والحمل أثقل من التنفس...!!

    وحاجتي إلى التنفس جعلتني أبحث عن وطن يكتظ بالهواء ... وطن يمنحني الحياة بلا حدود ... وطن يعيد الأرض إلى قدمي ... ويعيد قدمي إلى الأرض ... وطن يجعلني فوق الأرض ... ويجعل الأرض تحتي رحبة واسعة كأحلام طفولتي ... وماأظنكِ ذلك الوطن ... أو هكذا يخيل إليّ ... أو هكذا تمنيت دائماً...!!

    وليس كل ماتمنيته منحتني إياه الحياة ... بالرغم من أني منحتها الكثير منيّ ... ظننتها ستشبهني ... ستقلدني في العطاء ... لكنها خذلتني ... سرقتني ... وأخذت كل شيء ولم تمنحني أي شيء ...!!
    فيا وطنى من أين أبدأ...؟؟


    من البداية التي ماعدت أذكرها ..؟.. أم من النهاية التي لاأريد أن اذكرها ..؟.. فأحياناً تتشابه بداياتنا ونهاياتنا حد الملل...!!

    فياسيدتي... أجيبيني ... من أنا ..؟.. وعلى أي المحطات أقف ألآن ..؟.. ولماذا أقف في إنتظار معجزة تعيدني الى الحياة ... أو تعيد الحياة إليّ..؟

    لا تندهشِ لسخافة سؤالي ... فأنا أضعت "أنا"... وجئتك أبحث عني ... عن " أنا"... عن ذاتي ... ليقيني اني لن أجد نفسي الحقيقية إلا لديكِ...!!

    فأنتِ أصولي ... وجذوري ... فأعماقكِ هي صندوقي الذي أخبأ فيه كل ماأخشى عليه من الأيام ... فذات يوم خبأت نفسي الحقيقية فيكِ ... نفسي التي تشبهكِ وتشبهني ... وغادرتك بالنفس الأخرى ... التي تشبههم ولا تمت لكِ أولى بصله...!!

    كنت سعيداً بهذه النفس ... لقدرتها على التأقلم مع عالمهم التافه ... وأجدت دوري ببراعة ... وكثيراً ماصفقت لنفسي بيني وبين نفسي ... لكنني ألآن أشتاق الى نفسي الحقيقية ... تلك التي خبأتها فيكِ ... فجئتكِ وفي داخلي رعب الدنيا كله ... أن تكونِ قد فتحتي لها أعماقكِ ذات ليلة باردة وأطلقتِ سراحها منكِ...!!


    تُرى .. هل مازلتِ تحتفظين بي..؟..

    هل مازلتِ تحتفظين بالنسخة الأصلية لملامحي..؟..

    اشتاق إلى ملامحي القديمة .. فهل سأراها في مرآتك..؟

    خدعتني مراياهم كثيراً ياسيدتي ... منحتني وجهاً ليس وجهي ... وجسداً ليس جسدي ... وأحلاماً ليست أحلامي ... تضخمت في أعينهم في الوقت الذي كنت أتضاءل فيه في عيني ...

    وسافرتُ ... سافرتُ في كل القلوب ... وكنت أترك في كل قلبٍ حلماً ناقص النمو ... وأرحل ... أغادر أعماقهم متسللاً كاللصوص ... وأحرص حرصاً تاماً ألا أترك خلفي شيء كي لا يعيدهم الى عالمي الذي لا يتسع إلا لكِ ...

    أرحل بحثاً عن حكاية جديدة ... حكاية مختلفة في فصولها ... وطقوسها ... وتضاريسها ... لكنني إكتشفت أن الحكايات تتشابه ... وأن الفصول تتشابه ... والتضاريس تتشابه ... إلا الإحساس ...!!

    وحده الإحساس ... ياسيدتي يبقى مختلفاً كبصمات الأنامل ... فعشت سنوات أبحث عن ذلك الإحساس المختلف ... لكن ذلك الإحساس لم يأتِ بعد ... وربما لن يأتِ أبداً ... وهنا تكمن مرارة اليقين ...!!

    اليقين بأن القادم لن يكون أفضل ... ولن يكون أجمل ... ولن يكون مختلفاً ... وأنكِ وحدكِ الشيء المختلف ... الذي لا يشبهه في قلبي أو حلمي أو خيالي شيء...!!


    فياسيدتي الوطن ... وياوطني السيدة ...!! نمتُ عميقاً ... نمتُ طويلاً ... واستيقضتُ بالأمس ... ولا أعلم لماذا استيقضت ... وأي صرفة قاسية للواقع أيقضتني وزلزلت أحلامي ... فإذا بالوجوه ليست بالوجوه ... وإذا الأصوات ليست هي الأصوات ... وإذا الأماكن ليست هي الأماكن ... ولا الأحلام هي أحلامي ... ولا الزمان هو زماني ... ولا أنا الذي يعرفونه ... هو أنا الذي أعرفه أنا ... وتعرفينه أنتِ ... فجأة شعرت ياسيدتي بأنني خارج نطاق الزمان والمكان والأحلام ... وبأن أحلامي كانت ضرباً من الوهم والجنون والشقاء ... والغباء...!!

    فذات يوم ياسيدتي ... كنت سيد الحلم في عالم بنفسجي اللون ... مخملي الملمس ... ذات يوم كانت لديّ قدرة الحلم بالمستحيل الجميل... فحلمتُ بما لم يحلم به رجلٌ قبلي ... مارستُ كل أنواع الأحلام المستحيلة ياسيدتي ... تضخمت الأحلام قدر استطاعتي ... ولم أدرك إلا بعد فوات الأوان ... أن للأحلام عمله تدفع من رصيد العمر ... فما أبهظ ثمن الأحلام ياسيدتي ...!!

    فياسيدتي الحلم ... هل تعلمين أنكِ الحلم الذي دفعت ثمنه من رصيد سنواتي ... وأعلنت إفلاسي من الألم والأحلام بعدكِ ... وكل الأحلام التي عشتها بعد رحيلكِ كانت بلا ثمن ...!!



    أول الهمس :-


    هل أدركتِ ألآن من أنتِ ..؟.. من تكونين..؟.. وأين موقعكِ فوق خارطة قلبي ..؟.. وماحجم وجودكِ فوق خارطة أحلامي..؟


    آخر الهمس :-



    أحبكــ ولاأضع نقطه آخر السطر ـــ





    دمتِ بود


    " يبدو أني خرجت بها أيضاً إلى كهف أحزاني لكن أرجو أن تلقى صداها "
    اقبلو تحياتى

    ميدو البورسعيدى

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    8 - 11 - 2007
    ساكن في
    divel world
    العمر
    30
    المشاركات
    119
    Egypt

    افتراضي رد: رسالة مختلفة جداً....!! ( من الرجل الذي فقد ظله .. إلى .. إمرأة تحتفظ بالنسخة الأ

    لالالالالالالالالالالالال الالالالالا

    الكلام دة مقدرش عليه يا ميدو مين دى يابنى

    و الله الموضوع مينفعلوش غير تثبيت لان بجد اجمد قصيدة قراتها فى حياتى


    وانا بجد هحاول مع المشرفين يثبتوه لانه يستحق التثبيت

    و مش عايزين توقف منك ابدا

    وصدقنى ان موضوع زى دة احسن من عشرة مواضيع تتحط ورا بعض

    عشان يملوا العين

    ع الاقل موضوع واحد ليه معنى احسن من الف موضوع تافهين و منقولين :::
    و






    a7lam ma3ak kan nefsy akamelha bas el7agat el7elwa mabtekmalsh

    البحث على جميع مواضيع العضو دلوعة بورسعيد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    5 - 11 - 2007
    ساكن في
    جُحـــر التعبان ..
    العمر
    28
    المشاركات
    2,165
    النوع : ذكر Egypt

    افتراضي رد: رسالة مختلفة جداً....!! ( من الرجل الذي فقد ظله .. إلى .. إمرأة تحتفظ بالنسخة الأ

    الف شكر يا فنان

  4. افتراضي رد: رسالة مختلفة جداً....!! ( من الرجل الذي فقد ظله .. إلى .. إمرأة تحتفظ بالنسخة الأ

    مرسى جدا دلوعه على زوقق وعلى مرورك
    وشكرا لك عصام على ردك الجميل

  5. افتراضي رد: رسالة مختلفة جداً....!! ( من الرجل الذي فقد ظله .. إلى .. إمرأة تحتفظ بالنسخة الأ

    بارك الله فيك و جزاك كل خير

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    10 - 11 - 2007
    ساكن في
    masrawycafe
    المشاركات
    1,975
    النوع : ذكر Egypt

    افتراضي رد: رسالة مختلفة جداً....!! ( من الرجل الذي فقد ظله .. إلى .. إمرأة تحتفظ بالنسخة الأ


    تُرى .. هل مازلتِ تحتفظين بي..؟..

    هل مازلتِ تحتفظين بالنسخة الأصلية لملامحي..؟..

    اشتاق إلى ملامحي القديمة .. فهل سأراها في مرآتك..؟
    رااااااااااائعة جدا جدا جدا ..

    شكرا ليك يا جميل ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    16 - 11 - 2007
    ساكن في
    دنيا فانية
    المشاركات
    24,705
    النوع : انثيJordan

    افتراضي رد: رسالة مختلفة جداً....!! ( من الرجل الذي فقد ظله .. إلى .. إمرأة تحتفظ بالنسخة الأ

    بالفعل من اجمل المشاركات التي قرأتها وتستحق ان ترفع القبعة لهذا الابداع

    ارجو ان نقرأ لك المزيد

  8. #8

    افتراضي

    جد اروع من اروع شي قرأته
    اسلوووووووووووووبك بجننننننننننننننننننننننن نننننننننننننننننننن
    الله يعطيك الف مليوووووووووووووووووووووو ون عافية
    استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم واتوب اليه
    البحث على جميع مواضيع العضو haboosh

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • مش هتقدر تضيف مواضيع جديده
  • مش هتقدر ترد على المواضيع
  • مش هتقدر ترفع ملفات
  • مش هتقدر تعدل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات مصراوي كافيه 2010 ©