قهوتنا على الانترنت
ابحث عن :  
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    8 - 11 - 2007
    ساكن في
    فى عالم غريب بالنسبالى
    المشاركات
    7,708
    النوع : ذكر Egypt

    MasrawyCafé أكثر معلومات عن الجناح الطائر << الاعب >> (( راين جيجز )) (( rayne giggs ))


    -
    -
    -

    الجناح الطائر راين جيجز السريع المهاري
    نعم انه جيجز الفنان جيجز الرائع جيجز الطائر المهاري تألق في سماء الأولدترافلد (ملعب الأحلام) نعم تألق واضح دام لستة عشر سنة هل يستمر تألقك وإبداعك يا راين هذا ما سنعرفة من خلال متابعتنا لك هيا دعونا نطلع على بعض من سيرة هذا اللاعب





    بطاقته الشخصية


    ولد راين جيجز في التاسع والعشرين من نوفمبر في سنة 1973 في مدينة كارديف الولزية
    وزنه يبلغ 68 كجم ويبلغ من الطول 180سم يلعب في نادي مانشستر يونايتد
    أنتقل راين جيجز إلى أنجلترا وهو لم يتعدى الثامنة من عمره حيث من هنا بدأ ممارسة كرة القدم وفي الرابعة عشر من عمره أخذه مدربة إلى مدرسة مانشستر



    ::مسيرة إبداع مستمر::




    جيجز هو ملك لليونايتد واليونايتد هي ملك لجيجز معادلة نادراً ما تجدها في لاعب كرة قدم أنه اللاعب الذي بقي مخلصاً للنادي
    جيجز وقع لليونايتد وهو في السادسة عشر من عمره بعد إعجابة لكل من مدير الكشافة في المدرسة والمدرب الكبير السير أليكس فيرغسون
    ظهر لأول مرة في الدوري في العام 1991م وكان بديلاً لدينس إروين ولعب في المباراة الأخيرة من عمر نفس الدوري في الدربي وكان مسجلاً الهدف الوحيد لليونايتد








    في العام 1992 باتت الفرص سانحة لجيجز في اللعب بعد إصابة شيرب وبكل إقتدار كسب ثقة ألسير في الجبهة اليسرى مبهرناً للجميع أنه نجم قادم بقوة في الملاعب الخضراء
    جيجز هو النجم الوحيد تقريباً الذي واكب كل البطولات التي أحرزها اليونايتد مع ألسير حيث لعب مع كل النجوم التي مرت من عام 1991إلى العام 2005
    المبدع الرائع جيجز الطائر المهاري كان إذا كان في قمة تألقة وبسرعته المميته يقتل كل من يأتي إليه حيث كان أحد الموهوبين في الجناح الأيسر أيضاً بصفاته هذه كان أحد توج الأولدترافولد بالإضافة أيضاً مهارته تتحسن مع تقدمه في السن وهذا أروع ما يميزه. ""هدفه الأعجوبه"" أمام آرسنال أثار إعجاب الجميع ليس ذلك فقط فقد كان الراين أحد أفضل الموهبين في تسجيل الأهداف العظيمة لا يتعب لا يكل لا يمل .








    موسم 1998-1999 ربما لم يكن أحد أفضل المواسم لجيجز فقد غاب بعض المباريات المهمة كان له بعض الأشياء الرائعة مثل الهدف الذي سجله على آرسنال ""الهدف الأعجوبة"" وأيضاً هدفه الرائع أمام نوت فورست وهدفه أمام اليوفي ربما هذا أهم ما عمله جيجز في موسم 1998-1999
    رايان جيجز كان رائع جداً في الموسم 1999-2000 ربما كان من أحد أفضل المواسم لجيجز فقد كان يعذب مدافعي الخصم بمهاراته وسرعته وعندما لعب جيجز كان يقدم بخبرته وسرعته الرائعة أفضل ما يقدم في كرة القدم. أيضاً كانت لديه رغبة كبيرة جداً بالفوز و الحركة الكبيرة وأيضاً لعب كجناح كلاسيكي في هذا الموسم وهذا ما جعل من جيجز يُبدع ويُمتع الجماهير بسحباته الرائعة جداً









    في موسم 2000-2001 كانت سحبه من 55 متر أمام تشارلتون والتي أعطاها لسولسكيار كانت من أحلى لعبات الراين جيجز المرحلة الشتوية للموسم كان جيجز مدهشاً جداً حيث سجل وصنع الأهداف و أرهب المدافعين . جيجز أيضاً أحرز أحد أفضل أهدافه أمام برادفورد من ضربة حرة. جيجز أصيب في هذا الموسم
    جيجز كان نسبياً متعافي من الجرح في موسم 2001-2002 ولكنه لا يعتبره أحد مواسمه الأفضل .أخفق اليونايتد في فتح دفاعات الخصم في أولدترافولد ولم يلعب أمام ليفركوزن في دوري الأبطال.الطائر الويلزي أحرز في هذا الموسم تسعة أهداف ومع ذلك لم يعجب المناصرين أدائه و أيضاً كان جيجز يلعب دور القائد في غياب روي كين.








    في موسم 2002-2003 واجه جيجز تحديه الأكبر لحد الآن بعد بداية معقولة أخذ لعبه بالإنخفاض الحاد وبض الأنصار بدأو بالسؤال عن مستقبل الجناح الطائر الويلزي في أولدترافولد
    كثرت الإشاعات حينما أستبدل أمام بلاكبيرن ثقة جيجز في نفسه بدأت في الإنخفاض وأيضاً شجاره في غرفة الملابس أمام بعض أصدقائه كان له أثر كبير جداً في إنخفاض مستواه.
    بدأ جيجز بالعودة إلى مجده السابق كان هناك إحراج كبير جداً للويلزي عندما تغيب عن المباراة أمام آرسنال .السير أليكس فيرغسون ساعده كثيراً في العودة بعدما غير مركز إلى الهجوم بدلاً من موقعه في الجناح الأيسر هذا لم يغير الكثير من الأشياء لكنه ساعد جيجز على العودة تدريجياً عندما أحرز جيجز هدفين أمام يوفنتوس في الديلي ألبي عادت له الثقة من جديد وخصوصاً بعد هدفه الثاني حينما أخترق الدفاع محرزاً الهدف










    في موسم 2003-2004 بعد مغادرة بيكهام كان المنفذ الأول للضربات الحرة لمانشستر يونايتد أحرز جيجز أيضاً في هذا الموسم تسعة أهداف
    في مايو 2005 وقع جيجز لليونايتد لسنة 2007 الموسم الماضي كان يشكل ثنائياً في آخر الموسم مع أوشيه في الإرتكاز في خط المنتصف وقد نجح نجاحاً كبيراً




    مميزات جيجز







    السرعة:يمتلك سرعة كبيرة جداً
    السيطرة على الكرة:سرعة بدون تثبيت للكرة وبدون توازن ليس منها فائدة لكن جيجز كان ليده التوازن الفريد لإستغلال سرعته
    الإبداع:تمريراته السحرية و كراته الخفية التي يرفعها فوق الخصم كانت من أهم ما كان يتميز به جيجز فقد كان يضرب الخصم بقوة بهذه الحركة



    سجل جيجز الناصع:

    - كان يدعى بأسم رايان ويلسون إلى أن تغير أسمه والمسمى به حالياً رايان جيجز

    - بالرغم من أن رايان جيجز دولي ويلزي إلا أنه كان قائداً لفريق تلاميذ مدارس إنجلترا

    - إنتقل رايان جيجز إلى انجلترا في عمر السابعة .إنضم إلى دين ليتعلم كيف يلعب كرة القدم.

    - في نهاية موسمه الأول فاز جيجز بجائزة أفضل لاعب شاب.هو اللاعب الوحيد الذي ربح مرتين في موسم 1992و1993

    - هدفه على آرسنال كان قد أختير أفضل هدف لليونايتد مدى التاريخ وأيضاً مجلة البي بي سي أختارت الهدف كأفضل هدف في موسم 1998-1999

    - يحمل جيجز الهدف الأسرع في تاريخ اليونايتد حيث سجل بعد 15 ثانية فقط ضد ساوثمبتون حيث فاز اليونايتد بــأربعة أهداف لهدف.

    - يحمل جيجز أيضاً السجل المشترك لأوسمة بطولة الدوري برصيد 8 أوسمة

    - جيجز أصبح ممثل لليونسيف حملة لمنع الألغام الأرضية من قتل الأطفال في سنة 2002

    - جيجز أيضاً كان من المناصرين لحملة التمميز العنصري في كرة القدم-أبوه أسود.

    -جيجز يملك مع مانشتسر يونايتد 597 مباراة دولية سجل خلالها 136 هدف.

    بطولاته مع اليونايتد :
    كم هي كثيرة البطولات كم هي رائعة مع الرايان






    قد أكون كتبت مسيرة هذا اللاعب لكني لم استطع كتابتها بأكملها ولو كتبت لن أستطيع فكتاب لا يفي حق هذا اللاعب الكبير العظيم.
    نعم أمتعني وأنا أشاهد لم يخيب ظني وأنا أشاهد إبداعاته داخل المستطيل الأخضر فقد كنت فقط أراه وحده .

    قالها عصام الشوالي لو كان جيجز إنجليزياً لأرينا الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم بين يديه لكن الصحافة لها دور كبير.
    قد يكون عد تسليط الضوء على الرايان جيجز أحد أبرز ما يميزه لدينا عشاق الشياطين فلا ضغوط ولا شيء من هذا القبيل.
    نعم كتبت عن أكثر اللاعبين لكني أنتظرت كل تلك الفترة لأكتب وأسطر أجمل وأحلى ما كتبت عن اللاعب المميز رايان جيجز الرائع والممتع الذي يعتبر الأسطورة الحية لمانشستر يونايتد في هذا الوقت فلا أحد أوفى من هذا الوفاء ستة عشر سنة في نادٍ واحد لم تغيره ولم تستطع كم أنت رائع يا رايان كم أنت مذهل يا أحلى لاعبي المانشستر في يوم من الأيام
    نعم قد أكون بالغت بعض الشيء لكن والله من شاهد رايان جيجز نهاية التسعينات وبداية الألفين لن يقول بأن ما كتب ليس صحيحاً نعم ما شاهده شاهد جميع فنون الكرة من شاهده شاهد مانشستر يونايتد في أحلى وأرقى فترات عزها من شاهده من الوهلة الأولى سيعشقة ويحبه.
    بالرغم من كبره في السن إلا أنه لا زال يقدم وسيقدم الكثير في هذا الموسم





    يا جماعة فى جزء ثانى للموضوع ده
    قريبا


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    8 - 11 - 2007
    ساكن في
    فى عالم غريب بالنسبالى
    المشاركات
    7,708
    النوع : ذكر Egypt

    افتراضي رد: أكثر معلومات عن الجناح الطائر << الاعب >> (( راين جيجز )) (( rayne giggs ))

    الجزء الثانى من الموضوع


    تأسس نادي مانشستر يونايتد عام 1878 وكان يسمى النادي انذاك باسم نويتن هيث اي سكة حديد لانكشاير ويوركشاير وتم تأسيسه من قبل مجموعة من عمال سكة حديد في مانشستر . وتم اختصار الاسم بعد ذلك الى نيوتن هيث . وإنضموا إلى الدوري الانجليزي في 1892 .

    وواجه النادي الافلاس عام 1902 و لكن J.H.ديفس انقذ النادي ودفع الديون وغير الاسم إلى مانشستر يونايتد، وغير ألوان الفريق من الذهبي والأخضر إلى الاحمر والابيض.و فاز النادي بالدوري عام 1908، وبالمعونة المالية من ديفس انتقل النادي الى الملعب الجديد اولد ترفورد في 1909 .

    وعين اليونايتد السير مات بوسبي كمدرب للفريق بعد الحرب العالمية الثانية، و كانت سياسته التي تعتمد على لاعبين من نادي الشباب جلبت نجاحاً عظيماً للنادي ، وفاز الفريق بالدوري عامين 1956 و1957. لكن هذا النجاح تأثر بعد كارثة ميونخ الجوية عام 1958، و مات 8 من لاعبين الفريق. لكن عندما تعافى السير بوسبي من اصابته جراء حادثة ميونخ بنى فريق عظيم آخر الذي فاز بالدوري عامين 1965 و1967، ومن ثم اصبح مانشستر يونايتد اول نادي انجليزي يفوز بدوري الابطال عام 68 بعد الفوز على بنفيكا في النهائي .

    ولم يرى النادي نجاح عظيم مرة اخرى حتى التسعينيات ، عندما قاد السير أليكس فيرغسون الفريق الى 8 بطولات دوري في إحدى عشرة سنة. و في 1999، أصبح مانشستر يونايتد اول فريق يفوز بالدوري وكاس انجلترا ودوري ابطال اوروبا في موسم واحد سجل الى الان لم يستطع اي نادي تحقيقه . و كان نادي مانشستر يدار كشركة عامة محدودة منذ 1991، وكانت هناك محاولة للسيطرة على النادي من قبل روبرت مردوخ ولكن الحكومة البريطانية منعته عام 1999، لكن في 2005 اكمل مالكوم غليزر السيطرة على النادي بعد محاولات عديدة، على الرغم من إحتجاجات كبيرة من العديد من مؤيدي اليونايتد .





    بطولات نادي مانشستر يونايتد .

    الدوري الإنجليزي : 15 مرة

    1908, 1911, 1952, 1956, 1957, 1965, 1967, 1993, 1994, 1996, 1997, 1999, 2000, 2001, 2003

    كأس انجلترا : 11 مرة

    1909, 1948, 1963, 1977, 1983, 1985, 1990, 1994, 1996, 1999, 2004

    كأس رابطة المحترفين ( الكارلينغ كاب) : مرة واحدة

    1992

    دوري أبطال اوروبا : مرتين

    1967-68 , 1998-99

    كأس الكؤوس الأوروبي : مرة

    1991

    كأس الانتركونتينتال: مرة

    1999

    كأس السوبر الاوربي: مرة

    1991

    الدرع الخيرية : 15 مرة

    1908, 1911, 1952, 1956, 1957, 1965 , 1967, 1977, 1983, 1990, 1993, 1994, 1996, 1997, 2003





    ارقام وحقائق .

    اكبر فوز بالدوري: 10-1 على ولفرهامبتون 15 أكتوبر 1892

    اكبر فوز بالبريمير ليغ: 9-0 على ابستويش تاون مارس 1995

    اكبر فوز في كأس: 10-0 على أندرلخت في كأس الابطال الدور التمهيدي 26 سبتمبر 1956

    اكبر فوز خارج ارض النادي: 8-1 على نوتنغهام فوريست فبراير1999

    اكبر خسارة في الدوري: 0-7 من بلاكبيرن روفرز 10 أبريل 1926

    اكبر خسارة في كأس: 1-7 من بيرنلي الدور الاول من كاس انجلترا 13 فبراير 1901

    اكثر لاعب مثّل اليونايتد: بوبي تشارلتن 754 مباراة

    اكثر لاعب سجل اهداف لليونايتد : بوبي تشارلتون247 هدف

    أكثر من سجل اهداف في الدوري: بوبي تشارلتون وسجل 199 هدف من 1956 الى 73

    اكثر من سجل اهداف في الدوري بموسم واحد: دنيس فيوليت وسجل 32 هدف في 1959-60

    اكثر من سجل اهداف في مباراة واحدة: جورج بيست 6 اهداف ضد نورثهامبتون 1970

    أكثر لاعب مثل اليونايتد في الدوري: بوبي تشارلتون ب 606 مباراة من 1956 الى 73

    الرفم القياسي في عدد الحضور بالدوري: أولد ترافورد 70,504 متفرج ضد أستون فيلا 27 ديسمبر 1920

    الحضور القياسي في أولد ترافورد: 76,962 متفرج وكانت المباراة بين ولفرهامبتون ضد غريمسبي تاون في نصف نهائي كاس انجلترا 25 مارس 1939

    اطول فترة لم يهزم فيها مانشستر بجميع المسابقات: 45 مباراة من 24-12-1998 إلى 10-3-99

    اكبر عدد اهداف سجلها الفريق في موسم واحد : 103 اهداف موسم 1956/57 و 1958/59

    أكثر عدد من النقاط في موسم واحد : 92 نقطة موسم 1993/94





    المدربين الذين دربوا المان على مدى التاريخ .

    البوت: 1892 - يوليو 1900

    جيمس ويست: يوليو 1900 - 28 سبتمبر1903

    إيرنست مانغال : 30 سبتمبر 1903 – 19 أغسطس 1912

    جون بنتلي: أغسطس 1912 - ديسمبر 1914

    جون روبسون: 21 ديسمبر 1914 - أكتوبر 1921

    جون تشابمان: 1 نوفمبر 1921 – 7 أكتوبر 1926

    كلارينس جورج هيلديتش: أكتوبر1926 - أبريل 1927

    هيربيرت بامليت: أبريل 1927 - أبريل1931

    والتر كركمير: أبريل 1931 - يوليو 1932

    سكوت ماثيسون دنكان: 1أغسطس 1932 - نوفمبر 1937

    والتر كركمير: نوفمبر 1937 – 1945

    مات بوسبي: 19 فبراير 1945 - يونيو1969

    ولفريد ماكغنيس: يونيو 1969 – 29 ديسمبر 1970

    مات بوسبي: 29 ديسمبر 1970 - يونيو1971

    فرانك فاريل: 9 يونيو 1971 – 19 ديسمبر 1972

    تومي دوشرتي: 30 ديسمبر 1972 – 4 يوليو 1977

    ديف سكستون: 14 يوليو 1977 – 30 أبريل 1981

    رون أتكنسن: يونيو 1981 – 6 نوفمبر 1986

    أليكس فيرغسون: 6 نوفمبر 1986 - حتى وقتنا الحالي





    معلومات اخري

    المـدـير الفـنـي للـنـادي

    السـيـر الـيـكـس فـيـرغـسـون

    الـمـسـاعـد

    كارلوس كيروش

    المدير الفني للفريق الإحـتـيـاطي

    ريكي سبارغيا

    المدير الفني للفريق تحت 19 سنه

    براين مكلير

    المدير الفني للفريق تحت 17 سنه

    فرانشيسكو فيلهو

    مـدرب اللياقة ألبدنيه

    فـالـدير دي سيـلـفـا

    أخصائي العلاج الطبيعي

    روبيرت سوير

    المسؤول التنفيذي للنادي

    ديفيــد جيــل

    مدير الاتصالات

    باتيرك هافيرسون

    الـمـلـعـب الـخـاص

    أولــد تــرافــورد

    ســعـــة الـمـلـعـب

    76000 مـتـفـرج تقريباً

    قـيـاسـات الـمـعـلــب

    76 يارده X 116 يادره



    يا شباب لسه فى

    جزء ثالث للموضوع

    تابعوه أول بأول

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    8 - 11 - 2007
    ساكن في
    فى عالم غريب بالنسبالى
    المشاركات
    7,708
    النوع : ذكر Egypt

    افتراضي رد: أكثر معلومات عن الجناح الطائر << الاعب >> (( راين جيجز )) (( rayne giggs ))

    الجزء الثالث من الموضوع


    نبذه عن حياة .: ريان جيجز :.
    حاربوه في طفولته بسبب لهجته الويلزية

    لم يصدق نفسه عندما استدعاه اشهر رئيس جمهورية في افريقيا

    هـدفه في جوفنتوس الايطالي الافضل في مشـواره


    نهائي التشامبيونزليج امام البافاري اهم مرحله في حياته



    راين جيجز اسم اقترن بتاريخ مانشستر يونايتد الحديث اسم اقترن بمدرب كبير وهو السير اليكس فيرغسون اسم اقترن بجميع بطولات الشياطين الحمر اسم اقترن بافراح واحزان مانشستر يونايتداسم له صدى كبير في مدرجات الاولد ترافورد اسم لمع كأفضل لاعب في جمهورية ويلز اسم لمع كأسرع لاعب في العالم حاليا اسم له امجاد وبطولات لن ينساها خصومه قبل محبيه انه نجم كبير امتع المشاهدين في كل مكان فدعونا نستمتع مع قصة هذا النجم


    حياته منذ البداية

    يقول راين جيجز ولدت في كارديف في ويلز من أب يدعى لاين جيجز وأم تدعى داني ويلسون في التاسع والعشرين من نوفمبر 1973 .. وعشت هناك حتى بلغت السابعة من العمر .. حيث انتقلنا جميعنا لمانشستر الإنجليزية .. ولطالما تساءلت لما لعبت لـلمنتخب الويلزي بدلاً من المنتخب الإنجليزي !! .. لكن اللعب للأخير لم يكن خياراً لأني ولدت في ويلز وأبي وأمي جداي ويلزيون .. وأنا ويلزي قلباً وقالباً .. عندما انتقلت لمانشستر في العام 1981 كرهت الجو .. في البداية !! .. الأطفال كانوا يسخرون من لهجتي الويلزية لذا تركتها بـ أسرع وقتٍ ممكن .. في الحقيقة لم أحب العيش في مانشستر في السنين الأولى لأني اشتقت لمدينتي كارديف وعائلتي وأصدقائي هناك .. سبب انتقالنا لمانشستر توقيع أبي لنادي دوري الرجبي سوينتون .. لقد كان لاعباً رائعاً وكنت أستمتع كثيراً في مشاهدته أسبوعياً سواء كانت المباراة خارج أرضه وعليها .. وكنت أشاهدها على دكة الإحتياط .. ومن مشاهدتي اكتشفت مؤخرا باني ورثت الكثير من مواهب والدي الكروية .. وخاصة اللياقة والتوازن . وفي وقت من الأوقات رغبة في أن أكرس حياتي لدوري الرجبي !! .. لقد استمتعت بـ لعب الرجبي وأردت تقليد أبي الذي هو مقالي الأعلى .. لكن في النهاية علقت مع حبي الأول كرة القدم .. إمضائي معظم طفولتي ألعب الكرة أمر غير مستغرب .. كنت دائماً أداعب الكرة في الشوارع بـ جوار أخي الصغير رودري ومجموعة من الأصدقاء .. وكنت مستعداً للبقاء هناك طوال اليوم بعد المدرسة .. لكن والداي حددا موعد عودتي وهو عندما تضاء مصابيح الشوارع !! .. ولم أجرؤ على مخالفة ذلك !! ..
    اكتشفت موهبي في مرحلة مبكرة في فناء المدرسة .. حيث في أوقات الفسحة .. كنت أقف يسار الملعب أنتظر استلام الكرة .. وعندما استلمتها كنت أراوغ كل من أتاني .. ولقد كان قطع الملعب أكثر من مرة أمر سهلاً بـ النسبة لي .. ولطالما لحقني مجموعة من الأولاد محاولين أخذ الكرة.

    بداياته مع الكرة

    بدايتي كانت في شتاء 1982 عندما كنت في التاسعة .. حيث كنت ظهر أحد الأيام ألعب مع مدرسة جروسفينور الابتدائية في إحدى المباريات .. وبالصدفة ظهر أحد كشافي المواهب لأني مانشستر سيتي وكان يُدعى دينس شوفيلد .. ولازلت أذكر هذه اللحظة حيث اقترب دينس من والدتي التي كانت جالسة على الدكة تشاهدني وقال لها هل ابنك مهتم بـ الانضمام لأني ناشئين يُدعى دينيس ووافقت على الفور .. وبعد كل هذه السنين لا زلت راعيا لدينيس !! ..
    وأنا ألعب مع دينيس .. وضعني دينس كـ مهاجم مع نادي سالفورد جونيورز .. لقد كنت مع 40 لاعباً آخرين من أجل اختبار للانضمام للنادي الذين اختاروا 28 فقط وأنا كنت منهم .. الفريق قُسم لفريقين و أنا كنت مع الفريق ألعب أولاً وفاز 4 - 2 .. ثم لعب وأنا كنت ضمن التشكيلة الأساسية .. فزنا في المباراة بثمان أهداف نظيفة أحرزت ستاً منها !! .. ومن ذلك الوقت لم ألعب للفريق .. !!
    كانت تلك أفضل مباراة لعبتها من ناحية التنظيم .. ولعبنا أمام أندية من مدن أخرى كاليفربول و أولدهام .. وفي أول عام لي .. استطعنا الوصول للنهائي أمام ساينت هيلين على ملعب الأولد ترافورد .. وعلى الرغم من خسارتنا المباراة وعلى الرغم أيضاً من أن الملعب كان شبه خالي .. كنت كمشجع لمانشستر يونايتد مصراً على العودة هناك يوماً ما ..

    راين جيجز في مانشستر

    كان من الواضح والبديهي أن تكون بقية مسيرتي الكروية في طرف المدينة في ملعب مانشستر سيتي ماين روود .. ولأن دينس كان مكتشف مواهب لدى المان سيتي كان يأخذني لـ التدرب مرتين أسبوعياً في مدرسة مانشستر سيتي لـ الكرة في شارع بات لاين .. لقد أستمتعت .. لكني لم أكن مخلصاً .. ومثال على ذلك كنت دوماً أرتدي قميصاً أحمر !! .. وقد حذرني المدربين بـ عدم إحضار هذا القميص مرة أخرى بحكم التنافس بين مانشسر سيتي ومانشستر يونايتد.. لكني لم أستمع لهم !! ..
    بـ ضربة حظ .. عرف مانشستر يونايتد بـ أمري .. وكان هارولد وود المسؤول في مانشستر يونايتد قد عرفني بعد أن أخبره أحد زملائي في نادي دينيس عني لـ معرفته بـ مدى رغبتي في الخروج من مانشستر سيتي واللعب لمانشستر يونايتد لذا أتى السيد وود لـ مشاهدتي في إحدى المباريات وأخبر أليكس فيرجسون عني الذي بـ دوره أرسل براين كيد لـ معرفة أمري .. كنت أعلم أن المان مهتم بي لذا كنت أقدم أفضل ما لدي في كل مباراة ألعبها ويكون أحدهم موجوداً في الملعب .. ونفع ذلك حيث عرض علي المان تجربة لـ مدة أسبوع في ديسمبر من العام 1986 ..
    لقد استمتعت ذلك الأسبوع .. وفي آخره .. لعبت مباراة مع فريق من ناشئي مانشستر يونايتد أمام سالفورد بويز .. وفاز المان بـ نتيجة 4 - 3 وأحرزت هاتريك في المباراة .. وبعد المباراة أتاني أليكس فيرجسون وقال لي : (( لن تنضم لنا يا صبي !! )) .. في البداية تعجبت .. لكني اكتشفت أنه كان يمازحني لـ أنه أخافني بـ شدة !!..
    من تلك اللحظة .. علمت أني سـ أكون جُزءاً من المان .. حيث بعد أيام من عيد ميلادي الرابع عشر كنت أشاهد التلفاز مع أمي .. فـطـُرق الباب وكان أليكس فيرجسون ومعه المسؤول عن تطوير الشباب في النادي جو براون .. وكانت الغاية من زيارتي ضمي لـ ناشئي النادي لـ مدة عامين حتى أستطيع اللعب مع الفريق الأول في سن الـ 16 .. ومن شدة فرحتي أمضيت الليل أخبر كل ما أعرفه على الهاتف .. لم أستطع النوم طوال الليل !! ..
    كـ ناش مع اليونايتد لعبت مع فريقي الاول في نهاية الأسبوع وفي الأجازات كنت أتدرب مع فريق الناشئين الاول ء ولقد استطعت شق طريقي لـ فريق الناشئين الأساسي .. كما قدت منتخب انجلترا المدرسي .. وكانت هنالك صورة شهيرة على أرضية استاد ويمبلي لي بـ القميص الأبيض لـ انجلترا سببت الإشاعات التي تشير للعبي للمنتخب الإنجليزي .. ولم ألعب لمانشستر ويلز المدرسي لأني لم استطع فعل ذلك ..
    في هذا الوقت كنت لاعباً مع الفريق الأول .. ويعود الفضل لـ تدريب براين كيد وإيريك هاريسون اللذان صقلا مواهبي بـ شكل جيد بـ تحويل من جناح فقط لـ لاعب يلعب في أكثر من مركز .. وكنت أنال راتباً أسبوعياً مقداره 20 ر50 جنيه أسترليني .. وكان هذا مبلغاً كبيراً بـ النسبة لي .. وأحببت أني يكون لي دخل في مانشستر يونايتد .. ولقد لعبت أكثر من مباراة أمام الفريق الأول .. وفي إحدى هذه المباريات لعبت أمام فيف أندرسون المدافع وتخطيته بـ سهولة مرتان .. وبعد الثانية أتاني وقال لي : (( إذا فعلت ذلك مرةً ثانية سـأركلك.
    لم أنتظر طويلاً حتى ألعب أول مبارياتي مع الفريق الأول .. حيث كنت بديلاً في إحدى المباريات أمام إيفرتون على ملعب الأولد ترافورد وأصيب دينيس أيروين في النصف الأول من المباراة ودخلت بديلاً له .. مرت تلك اللحظة بـ سرعة البرق .. لكني نلت فرصة اللعب كـ أساسي بعد عدة أسابيع أمام مانشستر سيتي على الأولد ترافورد أيضاً !! ..
    أذاقني المدرب طعم اللعب كـ أساسي .. ثم أخفاني حتى بداية موسم 1991/1992 لي شارب كان الشاب الأول في مانشستر وكان من ضمن المرشحين لـ جائزة أفضل لاعب شاب في البريمر ليج .. لذا أدركت أن حصولي على مكانه أمر فائق الصعوبة .. لكن الحظ حالفني مرةً أخرى بـ إصابة شارب لأنال مركزه وأنال فرصتي ..

    بداية المجد مع الشياطين الحمر
    كان موسم 1991موسمي الكامل الأول كان نجاحاً شخصياً بـ النسبة لي .. ووجدت الانتقال من مرحلة الشباب لـ الفريق الأول سهلة التأقلم .. وكان ذلك بـ سبب تمسكي بـ الأشياء التي كنت أجيدها كـ مراوغة اللاعبين والانطلاق على الجناح .. لعبت آن ذاك 38 مباراة هزيت الشباك فيها أربع مرّات .. وفزت مع المان بـ كأس الدوري .. بـ الإضافة لـ حصولي على جائزة أفضل لاعب ناش في الدوري .. كما أني أيضاً لعبت أولى مبارياتي مع المنتخب الويلزي الأول ..
    على الرغم من ذلك .. شهد الموسم نهاية مخيبة بـ خسارتنا الدوري على حساب ليدز .. لكني و بـ غرور تجاهلت خسارة الدوري الذي كان من المحتمل أن يكون الأول منذ 25 عام لقد خسرنا اللقب على أرضية ملعب الأنفيلد لكن ما خفف الصدمة تصفيق الجمهور لي مما كان بـ مثابة الفوز بـ الدوري بالنسبة لي.
    كنا مصممين على التعويض في الموسم التالي ولم نخيب الآمال بـإعادتنا اللقب لأاولد ترافورد للمرة الأولى منذ عام 1976 وعلى الرغم من بدايتنا البطيئة لـ الموسمإلا أن ضم فيرجسون لـ إيريك كانتونا في نوفمبر 1991 الذي قادنا طيلة الموسم وقيادة الفريق لـ تحقيق البطولة كانت متعة حقيقة اللعب معه لذا كان العديد يكنون لنا الغيرة والحقد والكراهية.
    كنت سعيداً بـمستواي باستحقاقي لخانة الجناح الأيسر واستعادتي لـجائزة أفضل لاعب ناش في الدوري كما أن حفاظي على مستواي وعدم تأثري بنكسة الفريق كان سبباً رئيسياً في حصولي على الجائزة أليكس فيرجسون منع الصحافة من التحدث معي في أول عامين لي كـمحترف وأعترف بـ أن هذا قد نفعني بـ شكل كبير.
    لقب الدوري كان شبه محسوم عندما خسر أستون فيلا أمام أولدهام في المباراة المتلفزة ومن فرط فرحتنا ذهبنا للاحتفال في منزل ستيف بورس على الرغم من أننا سنلعب في اليوم التالي أمام بلاكبيرن روفرز في الأولد ترافورد لكننا استمتعنا حتى نصف الليل ونسينا أنفسنا.
    ولكن الاحتفال لم يؤثر علينا لـ فوزنا بـ نتيجة 3 - 1 في ليلة لا تنسى لقد كنت محظوظاً بـفوزي بـ خمس ألقاب .. لكن الأول كان هو الأهم لأن المان أنتظر طويلاً لـ تحقيقه .. لقد كانت ليلة رائعة .. أبقيناها طويلة قدر المستطاع .. حيث احتفلنا في منزل كلايت بلاكمور.
    مع نجاحي على الملعب والانتباه الذي توجه لي بـ سبب ذلك .. تحولت من رجل يمشي في الشارع من دون اهتمام .. إلى رجل تلقى 6000 رسالة من المعجبين
    استوعبت مدى شهرتي في صيف العام 93 عندما ذهبت مع المان في جولة لـجنوب أفريقيا حيث كنا في عشاء خيري فـ اقترب من رجل وقال لي : ((نيلسون مانديلا يريد رؤيتك )) من فرط تعجبني قلت : (( ماذا؟!؟ نيلسون مانديلا يعرفني فذهبت له وتحدثت معه قليلا وانتهى الأمر ولم اكن اصدق ذلك)).
    لقد استمتعت بـ كل هذا الانتباه .. لكن الأخير لم يكن مرحباً في جميع الأوقات .. حيث قبل أسبوع من مباراة الدرع الخيري .. نشرت إحدى الصحف موضوع متكون من 7 حلقات على مدار الأسبوع يتعمق في خلفيتي الاجتماعية بـ أمور شخصية عن انفصال أبي وأمي .. وكان أمراً صعب تقبله لـ أن أمور شخصية كـ هذه توضع في صحيفة علنية ..




    راين جيجز والعصور الذهبية مع مانشستر

    على أرضية الملعب .. الأمور بدأت تتحسن أكثر وأكثر .. في موسم 1993/1994 .. فزنا بـ ثنائية كأس انجلترا وكأس الدوري لـ المرة الأولى في تاريخ النادي .. الفريق كان رائعاً .. حيث بقينا من سبتمبر 1993 حتى مارس 1994 من دون خسارة .. لكننا تعثرنا قليلاً في الخريف لكننا استطعنا السيطرة على الأوضاع في الدوري .. وبعد ذلك فزنا على تشلسي في نهائي الكأس 4 /0.
    وبـ وجودي على الجناح الأيسر و أندريه كانشيلاسكس على الأيمن اعتمدنا على الهجمات المرتدة .. وعلى الرغم من تألقنا .. إلا أنه بـ وجود بول إنس .. ستيف بروس .. روي كين و مارك هيوز كان من الصعب علينا الحفاظ على مركزنا.
    بعد مقدمة جيدة في كرة القدم .. كان من المحتم حدوث ما يخرب هذا النظام .. وحدث هذا في موسم 1994 / 1995 .. أنا قبل ذلك الوقت لم أصب بـ أي إصابة .. لكن في ذلك الموسم .. أصبت في مباراة إسبوتش تاون في القدم إصابةً لا زالت تلازمني لـ استعجالي في العودة منها .. ولم ألعب بـ شكل جيد .. لكنه عاد متأخراً بعد خسارتنا الدوري في آخر أيام الموسم .. وتجربتي في نهائي الكأس كانت رمزية لـ خسارتنا ومشاركتي بـ شكل قليل في المباراة بـداعي الإصابة.
    الفشل الذريع ذلك الموسم سبب تغييرات دراماتيكية في الأولد ترافورد شهدت سماح النادي لـ بول إنس و مارك هيوز و أندريه كانشيلاسكس بـ الخروج من النادي .. ذلك سبب لي صدمة وخاصة انتقال بول إنس لأنتر ميلان الإيطالي الذي كان صديقي المقرب .. لكن مغادرتهم سمحت لـ أصدقائي ديفيد بيكهام و بول سكولز و نيكي بت و الأخوان نيفل بـ أخذ مكان لهم في الفريق .. هم كانوا قد لعبوا مع النادي من قبل .. لكن موسم 1995 / 1996 شهد لعبهم بـ جوار بعض لـ المرة الأولى.
    بعد الصعوبات التي واجهتها الموسم السابق .. كان الموسم الحالي بـ مثابة التعويض .. أنا راضٍ عن المستوى الذي قدمته .. وبدأت استرجع مستواي القديم بـ فوزنا بـ ثنائية الكأسين مرةً أخرى .. وكان ذلك بـ فضل إيريك كانتونا العائد من الإيقاف الذي قادنا إلى نجاح غير متوقع.
    ديفيد بيكهام كان ركناً أساسياً في الفريق الفائز فـالثنائية لكنه أظهر نفسه بـشكل أفضل في موسم 1996 / 1997 و في الصيف قبيل الموسم طور نفسه كلاعب وكشخص مشهور وهدفه الرائع من نصف الملعب أمام ويمبلدون كان فاتحة ذلك مما سبب له الشهرة التي أبعدتني عن دائرة الأضواء وكان مسرورا لذلك كثيرا.
    في كل الأوقات كنت أضيف أشياءً جديدة على طريقة لعبي .. أليكس فيرجسون أرادني أن أقوي لعبي وأراد أيضاً أن يجربني في الهجوم وفي منتصف خط الوسط لأن كلانا لم نكن سعيدين بـ لعبي كـجناح فقط .. وتجمع كل ذلك في ربع نهائي التشامبيونزليج أمام بورتو البرتغالي في الأولد ترافورد حيث قدمت مستوىً أصفه بـ الأفضل لي حتى هذه النقطة .. فزنا بـ 4 أهداف نظيفة كان لي هدف واحد منها .. لكن الأمر الأهم لي كان ارتياحي على الصعيد الأوروبي.
    لقد استرجعنا لقب الدوري حيث كان هو الرابع في خمس أعوام .. لكن على الرغم من تخطينا عقبة بورتو .. إلا أننا سقطنا في النصف نهائي أمام بوروسيا دورتموند الألماني .. وصولنا لـ نصف النهائي كان أقصى ما أستطاع المان الوصول إليه في التشامبيونزليج منذ 29 عام ووصولنا لـ هذه المرحلة والفشل حطمنا كثيراً .. وأعتقد أن لـ اعتزال إيريك كانتونا في مايو 1997 عاملاً مهماً في إخفاقنا ..
    اعتزال إيريك صدمني كثيراً .. شكّـل ذلك خسارة كبيرة لـ الفريق .. لكنه وضع ضغطاً كبيراً علي من أجل خلافة كانتونا كـ نجم الفريق .. موسم 1997 / 1998 بدأ بـ شكل جيد بالنسبة لي .. ويمكنني القول أن أول ستة أشهر من الموسم حتى فبراير كانت الأفضل في مسيرتي كلها .. وكان أفضل ما حصلي آن ذاك فوزنا على يوفنتوس الإيطالي في التشامبيونز ليج الذي أثبت أنني والفريق نستطيع التغلب على كبار أندية أوروبا .. وهدفي في تلك المباراة اعتبره أهم أهداف حياتيوكان من تمريرة من تيدي شيرنجهام فـ سددت الكرة في الزاوية العلوية لتنفض شباك حارس يوفنتوس أنجيلو بيروتزي.
    إصابة في عضلة الفخذ أمام ديربي كاونتي في فبراير 1998 أبقتني خارج المستطيل الأخضر لـ شهرين .. المان خسر الدوري على حساب الآرسنال .. وكنت في هذا الوقت متفرج .. لكني تقبلت الواقع لـ أن الآرسنال هم الطرف الأفضل .. في هذا الوقت .. أنا احترم نجاح الآرسنال لـ أنهم لعبوا بـ شكل أفضل واستحقوا اللقب.
    بعد 7 أعوام من أول مبارياتي مع مانشستر .. كان هذا الموسم الموسم الثاني الذي لم أنل فيه أي ميدالية .. وبـ سبب إخفاقني كان من المحتم أن يجلب فيرجسون لاعبين جدد .. وفعل ذلك في الصيف حيث ضم ياب ستام ودوايت يورك وجاسبر بلومخفست لـ يصبح المان قوة ضاربة ومن أجل ضمان عدم خروجنا من الموسم خالين الوفاض .. ولم يتوقع أحدنا ما سـيحدث في الموسم القادم




    موسم الثلاثية التاريخية

    في موسم 1999/2000 وبالتحديد في منتصف أبريل .. كنا على حافة صنع التاريخ .. حيث كنا في صدارة سلم ترتيب البريمر ليج و مازلنا في نصف نهائي كأس انجلترا والتشامبيونز ليج .. علمنا أننا نستطيع الفوز بـ الثلاثة .. وكان ذلك الشغل الشاغل لنا الفوز بـ الثلاثية .. لكن لم يجرؤ أحد منا على قول ذلك .. خوفاً من أن يعاندنا القدر لكنا كنا نمازح بعضنا بـ قول أننا نريد الفوز بـ شيء ولا بأس إن كان الثلاثية لن أنسى ليلة الرابع عشر من أبريل من العام 1999 .. كانت تلك الليلة التي أبقينا آمالنا في الفوز في الثلاثية حية بـ فوزنا على الآرسنال في مباراة الإعادة في كأس انجلترا على ملعب فيلا بارك في مباراة دراماتيكية وأحرزت في تلك الليلة هدفاً لن أستطيع تكراره أبداً .. كانت النتيجة 1 - 1 عندما دخلت كـ بديل .. وكنا ناقصين لاعباً .. كنا نريد ان نسحب المباراة لـ ضربات الترجيح .. حتى استلمت الكرة في نصف ملعبنا وشققت طريقي من هناك بين دفاع الآرسنال لـ مرماهم محرزاً هدف الفوز .. من دون شك أفضل أيام مسيرتي في 16 مايو 1999 .. كانت مهمتنا واضحة .. الفوز في الثلاث المباريات التالية لنا في البرمير ليج لـضمان اللقب و الفوز بـنهائيي كأس انجلترا والتشامبيونزليج سـوف نستطيع خلق التاريخ لنا بداية ضمنا اللقب بـ فوزنا على توتنهام هوتسبير 2 - 1 في الأولد ترافورد في آخر أيام الدوري .. وكان ذلك خامس ألقابي مع المان .. لكنها كانت المرة الأولى التي أفوز فيها بـ لقب في الأولدترافورد .. بعد ذلك كان نهائي الكأس أمام نيوكاسل .. وكان ذلك أسهل مما توقعنا بـ فوزنا بـ هدفين نظيفين وعدنا لـ الأولد ترافورد بـ اللقب الثاني.
    لم يتبقى سوى نهائي التشامبيونز ليج امام بايرن ميونخ في برشلونة .. وكان البايرن الحاجز الوحيد أمامنا لـ الفوز في التشامبيونز ليج .. كنا متوترين .. وظهر ذلك في مستوانا .. لكن نشوة الفوز أبقتنا في المباراة .. على الرغم من تأخرنا بـ هدف وبقي من زمن المباراة 3 دقائق .. وفكرت في نفسي لا يمكننا خسارة هذا لأنه سيكون محبطاً لنا أن نصل لـ هذه المسافة ونخرج خالي الوفاض.
    كل هذا كان قبل أن يحرز تيدي شيرنجهام هدف تعادل بـ تمريرة مني الكرة أتتني على حافة المنطقة وفكرت بـ التسديد وفعلت ذلك .. لكنها لم تأت على المرمى لكن من حسن حظي أتت لـ تيدي الذي أودعها في الشباك .. لم أستطع تصديق ذلك على الفور شاهدت حكم الخط لأني كنت متأكد أن هنالك شيء خطأً لكن لم يكن هنالك شيء وعدنا لـ المباراة.
    بعد ثواني .. كسبنا ضربة ركنية أخرى وأحرز فيها سولتشكاير الهدف الثاني تلك اللحظة كانت خيالية .. لم أكن أعلم أين كنت .. شاهدت إعادات الهدف وقلت في نفسي أين كنت ؟!؟ لم أكن ضمن اللاعبين المحتفلين بـ الهدف .. لقد كنت خائفاً .. حتى تذكرت أنني ركضت لـ نصف الملعب لـ سؤال الحكم عن ما تبقى من المباراة.
    لسنوات كنت أشاهد اللاعبين وهم يفوزون بالبطولات والكؤوس ففكرت لماذا يبكون وكنت متأكداً أنني لن أفعل ذلك أبداً .. لكن بعد انطلاق صافرة النهاية في النوكامب جثمت على ركبتي وبدأت بـ البكاء !! لم أستطع منع نفسي .. نشوة الفوز ملئتني
    المشهد في غرفة تبديل الملابس لن يتركني أبداً .. الجميع كان يحتفل .. والحفلة في وسط برشلونة كانت تاريخية لم نكن أن نأمل في تكرار ما فعلناه في موسم 1999 / 2000 .. لكننا حافظنا على بطولة الدوري وبـ رقم قياسي 18 نقطة .. ولا أنسى فوزنا بـ الكأس القارية في طوكيو للمرة الأولى في تاريخنا.
    عندما أنظر لـ الموسم السابق أعلم بـ أنه الأفضل في تاريخي السير أليكس فيرجسون قالي بـ أن أركز على ما أجيده وهو التركيز على التوازن .. وفعلت ذلك في التدريبات .. وأنا أتطلع لـفعل أكثر من ذلك

    رايان غيغز



    النادي: مانشستر يونايتد - إنجلترا
    تاريخ الميلاد: 29 نوفمبر 1973
    العمر: 30


    ابقوا تابعو الموضوع ده

    عشان لسه ليه اجزاء اخرى



    يرجى تثبيت الموضوع

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    8 - 11 - 2007
    ساكن في
    فى عالم غريب بالنسبالى
    المشاركات
    7,708
    النوع : ذكر Egypt

    افتراضي رد: أكثر معلومات عن الجناح الطائر << الاعب >> (( راين جيجز )) (( rayne giggs ))

    قريبا الجزء الرابع

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    9 - 11 - 2007
    ساكن في
    ღ♥ღ الأسكندرية ღ♥ღ
    العمر
    33
    المشاركات
    2,459
    النوع : ذكر Egypt

    افتراضي رد: أكثر معلومات عن الجناح الطائر << الاعب >> (( راين جيجز )) (( rayne giggs ))

    شكرا اخي جزاك الله خيرا
    لاتعتمد على الصديق فهو نادر
    ولاتعتمد على الحبيب فهو غادر
    ولكن
    اعتمد على الله فهو قاااااااااادر


    البحث على جميع مواضيع العضو mido3d

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    13 - 11 - 2007
    ساكن في
    الشرقيه
    العمر
    28
    المشاركات
    239
    النوع : ذكر Egypt الفريق المفضل  : الاهلي

    افتراضي رد: أكثر معلومات عن الجناح الطائر << الاعب >> (( راين جيجز )) (( rayne giggs ))

    الله ينور عليك يا تريكه انت خدمتنى اكبر خدمه
    انا على فكره بعشق المان يونايتد بعد الاهلى على طول
    ولكن عندى كم ملاحظه:
    1- المان اخد الدورى 16 مره اخرهم 2007
    2- اخد الدرع الخيريه 16 مره اخرهم 2007 لما فاز على تشلسى

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    8 - 11 - 2007
    ساكن في
    فى عالم غريب بالنسبالى
    المشاركات
    7,708
    النوع : ذكر Egypt

    افتراضي رد: أكثر معلومات عن الجناح الطائر << الاعب >> (( راين جيجز )) (( rayne giggs ))

    شكرا على المرور يا شباب

    وشكرا يا محمد على الملحوظة اللى انت قلتها

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    8 - 11 - 2007
    ساكن في
    فى عالم غريب بالنسبالى
    المشاركات
    7,708
    النوع : ذكر Egypt

    افتراضي رد: أكثر معلومات عن الجناح الطائر << الاعب >> (( راين جيجز )) (( rayne giggs ))

    الجناح الطائر راين جيجز السريع المهاري
    نعم انه جيجز الفنان جيجز الرائع جيجز الطائر المهاري تألق في سماء الأولدترافلد (ملعب الأحلام) نعم تألق واضح دام لستة عشر سنة هل يستمر تألقك وإبداعك يا راين هذا ما سنعرفة من خلال متابعتنا لك هيا دعونا نطلع على بعض من سيرة هذا اللاعب

    بطاقته الشخصية

    ولد راين جيجز في التاسع والعشرين من نوفمبر في سنة 1973 في مدينة كارديف الولزية
    وزنه يبلغ 68 كجم ويبلغ من الطول 180سم يلعب في نادي مانشستر يونايتد
    أنتقل راين جيجز إلى أنجلترا وهو لم يتعدى الثامنة من عمره حيث من هنا بدأ ممارسة كرة القدم وفي الرابعة عشر من عمره أخذه مدربة إلى مدرسة مانشستر

    ::مسيرة إبداع مستمر::

    جيجز هو ملك لليونايتد واليونايتد هي ملك لجيجز معادلة نادراً ما تجدها في لاعب كرة قدم أنه اللاعب الذي بقي مخلصاً للنادي
    جيجز وقع لليونايتد وهو في السادسة عشر من عمره بعد إعجابة لكل من مدير الكشافة في المدرسة والمدرب الكبير السير أليكس فيرغسون
    ظهر لأول مرة في الدوري في العام 1991م وكان بديلاً لدينس إروين ولعب في المباراة الأخيرة من عمر نفس الدوري في الدربي وكان مسجلاً الهدف الوحيد لليونايتد


    في العام 1992 باتت الفرص سانحة لجيجز في اللعب بعد إصابة شيرب وبكل إقتدار كسب ثقة ألسير في الجبهة اليسرى مبهرناً للجميع أنه نجم قادم بقوة في الملاعب الخضراء
    جيجز هو النجم الوحيد تقريباً الذي واكب كل البطولات التي أحرزها اليونايتد مع ألسير حيث لعب مع كل النجوم التي مرت من عام 1991إلى العام 2005
    المبدع الرائع جيجز الطائر المهاري كان إذا كان في قمة تألقة وبسرعته المميته يقتل كل من يأتي إليه حيث كان أحد الموهوبين في الجناح الأيسر أيضاً بصفاته هذه كان أحد توج الأولدترافولد بالإضافة أيضاً مهارته تتحسن مع تقدمه في السن وهذا أروع ما يميزه. ""هدفه الأعجوبه"" أمام آرسنال أثار إعجاب الجميع ليس ذلك فقط فقد كان الراين أحد أفضل الموهبين في تسجيل الأهداف العظيمة لا يتعب لا يكل لا يمل .


    موسم 1998-1999 ربما لم يكن أحد أفضل المواسم لجيجز فقد غاب بعض المباريات المهمة كان له بعض الأشياء الرائعة مثل الهدف الذي سجله على آرسنال ""الهدف الأعجوبة"" وأيضاً هدفه الرائع أمام نوت فورست وهدفه أمام اليوفي ربما هذا أهم ما عمله جيجز في موسم 1998-1999
    رايان جيجز كان رائع جداً في الموسم 1999-2000 ربما كان من أحد أفضل المواسم لجيجز فقد كان يعذب مدافعي الخصم بمهاراته وسرعته وعندما لعب جيجز كان يقدم بخبرته وسرعته الرائعة أفضل ما يقدم في كرة القدم. أيضاً كانت لديه رغبة كبيرة جداً بالفوز و الحركة الكبيرة وأيضاً لعب كجناح كلاسيكي في هذا الموسم وهذا ما جعل من جيجز يُبدع ويُمتع الجماهير بسحباته الرائعة جداً


    في موسم 2000-2001 كانت سحبه من 55 متر أمام تشارلتون والتي أعطاها لسولسكيار كانت من أحلى لعبات الراين جيجز المرحلة الشتوية للموسم كان جيجز مدهشاً جداً حيث سجل وصنع الأهداف و أرهب المدافعين . جيجز أيضاً أحرز أحد أفضل أهدافه أمام برادفورد من ضربة حرة. جيجز أصيب في هذا الموسم
    جيجز كان نسبياً متعافي من الجرح في موسم 2001-2002 ولكنه لا يعتبره أحد مواسمه الأفضل .أخفق اليونايتد في فتح دفاعات الخصم في أولدترافولد ولم يلعب أمام ليفركوزن في دوري الأبطال.الطائر الويلزي أحرز في هذا الموسم تسعة أهداف ومع ذلك لم يعجب المناصرين أدائه و أيضاً كان جيجز يلعب دور القائد في غياب روي كين.


    في موسم 2002-2003 واجه جيجز تحديه الأكبر لحد الآن بعد بداية معقولة أخذ لعبه بالإنخفاض الحاد وبض الأنصار بدأو بالسؤال عن مستقبل الجناح الطائر الويلزي في أولدترافولد
    كثرت الإشاعات حينما أستبدل أمام بلاكبيرن ثقة جيجز في نفسه بدأت في الإنخفاض وأيضاً شجاره في غرفة الملابس أمام بعض أصدقائه كان له أثر كبير جداً في إنخفاض مستواه.
    بدأ جيجز بالعودة إلى مجده السابق كان هناك إحراج كبير جداً للويلزي عندما تغيب عن المباراة أمام آرسنال .السير أليكس فيرغسون ساعده كثيراً في العودة بعدما غير مركز إلى الهجوم بدلاً من موقعه في الجناح الأيسر هذا لم يغير الكثير من الأشياء لكنه ساعد جيجز على العودة تدريجياً عندما أحرز جيجز هدفين أمام يوفنتوس في الديلي ألبي عادت له الثقة من جديد وخصوصاً بعد هدفه الثاني حينما أخترق الدفاع محرزاً الهدف


    في موسم 2003-2004 بعد مغادرة بيكهام كان المنفذ الأول للضربات الحرة لمانشستر يونايتد أحرز جيجز أيضاً في هذا الموسم تسعة أهداف
    في مايو 2005 وقع جيجز لليونايتد لسنة 2007 الموسم الماضي كان يشكل ثنائياً في آخر الموسم مع أوشيه في الإرتكاز في خط المنتصف وقد نجح نجاحاً كبيراً

    مميزات جيجز:

    السرعة:يمتلك سرعة كبيرة جداً
    السيطرة على الكرة:سرعة بدون تثبيت للكرة وبدون توازن ليس منها فائدة لكن جيجز كان ليده التوازن الفريد لإستغلال سرعته
    الإبداع:تمريراته السحرية و كراته الخفية التي يرفعها فوق الخصم كانت من أهم ما كان يتميز به جيجز فقد كان يضرب الخصم بقوة بهذه الحركة

    سجل جيجز الناصع:

    - كان يدعى بأسم رايان ويلسون إلى أن تغير أسمه والمسمى به حالياً رايان جيجز

    - بالرغم من أن رايان جيجز دولي ويلزي إلا أنه كان قائداً لفريق تلاميذ مدارس إنجلترا

    - إنتقل رايان جيجز إلى انجلترا في عمر السابعة .إنضم إلى دين ليتعلم كيف يلعب كرة القدم.

    - في نهاية موسمه الأول فاز جيجز بجائزة أفضل لاعب شاب.هو اللاعب الوحيد الذي ربح مرتين في موسم 1992و1993

    - هدفه على آرسنال كان قد أختير أفضل هدف لليونايتد مدى التاريخ وأيضاً مجلة البي بي سي أختارت الهدف كأفضل هدف في موسم 1998-1999

    - يحمل جيجز الهدف الأسرع في تاريخ اليونايتد حيث سجل بعد 15 ثانية فقط ضد ساوثمبتون حيث فاز اليونايتد بــأربعة أهداف لهدف.

    - يحمل جيجز أيضاً السجل المشترك لأوسمة بطولة الدوري برصيد 8 أوسمة

    - جيجز أصبح ممثل لليونسيف حملة لمنع الألغام الأرضية من قتل الأطفال في سنة 2002

    - جيجز أيضاً كان من المناصرين لحملة التمميز العنصري في كرة القدم-أبوه أسود.

    -جيجز يملك مع مانشتسر يونايتد 597 مباراة دولية سجل خلالها 136 هدف.

    بطولاته مع اليونايتد :
    كم هي كثيرة البطولات كم هي رائعة مع الرايان


    قد أكون كتبت مسيرة هذا اللاعب لكني لم استطع كتابتها بأكملها ولو كتبت لن أستطيع فكتاب لا يفي حق هذا اللاعب الكبير العظيم.
    نعم أمتعني وأنا أشاهد لم يخيب ظني وأنا أشاهد إبداعاته داخل المستطيل الأخضر فقد كنت فقط أراه وحده .
    هي قدم تكون ساعة أو ساعتين أو ثلاث هي أكثر من أخذت من وقتي يومياً في كتابه هذا الموضوع لكني وأنا أكتبه أستمتع بالكتابه عن أحد أفضل من مروا في تاريخ مانشستر يونايتد قد يكون جيجز ويلزياً ولهذا لا تسلط عليه الأضواء كثيراً.
    قالها عصام الشوالي لو كان جيجز إنجليزياً لأرينا الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم بين يديه لكن الصحافة لها دور كبير.
    قد يكون عد تسليط الضوء على الرايان جيجز أحد أبرز ما يميزه لدينا عشاق الشياطين فلا ضغوط ولا شيء من هذا القبيل.
    نعم كتبت عن أكثر اللاعبين لكني أنتظرت كل تلك الفترة لأكتب وأسطر أجمل وأحلى ما كتبت عن اللاعب المميز رايان جيجز الرائع والممتع الذي يعتبر الأسطورة الحية لمانشستر يونايتد في هذا الوقت فلا أحد أوفى من هذا الوفاء ستة عشر سنة في نادٍ واحد لم تغيره ولم تستطع كم أنت رائع يا رايان كم أنت مذهل يا أحلى لاعبي المانشستر في يوم من الأيام
    نعم قد أكون بالغت بعض الشيء لكن والله من شاهد رايان جيجز نهاية التسعينات وبداية الألفين لن يقول بأن ما كتب ليس صحيحاً نعم ما شاهده شاهد جميع فنون الكرة من شاهده شاهد مانشستر يونايتد في أحلى وأرقى فترات عزها من شاهده من الوهلة الأولى سيعشقة ويحبه.
    بالرغم من كبره في السن إلا أنه لا زال يقدم وسيقدم الكثير في هذا الموسم .
    جيجز شكراً لكل ما قدمته لنا من بطولات وأمجاد تسطرت بأسمك .

    أطلت كثيراً لذا أشكر الجميع على قرائته لموضوعي وأتمنى أن اكون قد وفقت في نقل جزء بسيط عن حياة الرايان جيجز وكم أتمنى أن يكون الموضوع قد نال على استحسان الجميع.

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • مش هتقدر تضيف مواضيع جديده
  • مش هتقدر ترد على المواضيع
  • مش هتقدر ترفع ملفات
  • مش هتقدر تعدل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات مصراوي كافيه 2010 ©